قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


الدوحة - قال مسؤولون امس انه من المنتظر ان توقع قطر وأبوظبي في غضون اسبوع اتفاقا علي مشروع يبلغ حجم استثماراته 5ر3 مليار دولار لنقل الغاز القطري الي الامارات العربية المتحدة. وقال مسؤولون ان السبب في تأخر توقيع الاتفاق الخاص بتطوير جزء من حقل الشمال والمشاركة في الانتاج عن الموعد الاصلي المستهدف في اكتوبر الماضي يرجع الي اعداد الوثائق اللازمة والمسائل التشغيلية لمشروع دولفين.
واضاف مسؤول : الآن ليس هناك تأجيل والمسألة تتوقف علي تحديد موعد واتمام التوقيع وهو الامر الذي نرجو ان يتم في غضون أسبوع. وسيسمح الاتفاق لشركة دولفين للطاقة بانتاج ما يصل الي ملياري قدم مكعب من الغاز من منطقة امتياز في حقل الشمال ستخصصها قطر ونقل هذا الغاز عبر خط أنابيب بحري الي ميناء الطويلة في أبوظبي مبدئيا. وفي المرحلة الثانية سيتم زيادة حجم الغاز المنقول بنسبة 50 في المئة الي ثلاثة مليارات قدم مكعب يوميا. وبمقتضي الصفقة ستستثمر شركة دولفين ملياري دولار لحفر 16 بئرا وبناء منصة انتاج ومنشآت لفصل المكثفات والكبريت وسوائل الغاز الطبيعي وغاز البترول المسال من الغاز المستخرج من الحقل. كما تنفق دولفين 5ر1 مليار دولار أخري في بناء خط انابيب بطول 350 كيلومترا وبقطر 48 بوصة من رأس لفان في قطر الي الطويلة في أبوظبي.وستؤول الي قطر ملكية المكثفات والكبريت وغاز البترول المسال وسوائل الغاز الطبيعي كما ستحصل علي 3ر1 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز الذي ستصدره دولفين.
ومن المتوقع ان يبدأ شحن الغاز في أواخر عام 2004 أو أوائل 2005 . من ناحية أخري تمضي شركة دولفين قدما في خطتها لتعيين مستشار مالي للمشروع واختيار شريك يحل محل شركة انرون كورب الامريكية التي انسحبت من المشروع في مايو الماضي. وقال متحدث باسم الشركة : سنتعاقد مع مستشار مالي. ووقع اختيار مكتب برنامج المبادلة الاماراتي الذي يملك 5ر75 في المئة من دولفين علي خمس شركات دولية لاختيار شريك أجنبي من بينها وهي اكسون موبيل وبي.بي. ورويال داتش/شل وكونوكو واوكسيدنتال. وامهلت الشركات الخمس حتي نهاية ديسمبر كانون الاول لتقديم عروضها. وستملك الشركة التي يقع عليها الاختيار حصة بنسبة 5ر24 في المئة من
المشروع وهي الحصة التي باعتها انرون لمكتب برنامج المبادلة وستتولي بناء خط الانابيب وادارته. والشريك الاخر في المشروع شركة توتال فينا الف الفرنسية وحصتها 5ر24 في المئة وستتولي الاشراف علي تطوير الحقل والانتاج.(الراية القطرية)
&