قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ايلاف-&يبدو ان الممثل الهوليودي الشاب ليوناردو دي كابريو لا يهمه كم هي صديقته عارضة الازياء البرازيلية جيزيل باندشن مرغوبة. بقدر اهتمامه بمتابعة مباراة& لرياضية على البقاء في صحبتها.& فقد فضل الذهاب الى لاس فيغاس لحضور مباراة للملاكم لينوكس لويس في الوقت الذي خططت جيزيل لنهاية اسبوع رومنطيقية في لوس انجليس بعد ايام عديدة من الانشغال عن بعضهما.
وتسربت اخبار& قالت انه بعد انتهاء المباراة
عاد بطل تايتانيك الى لوس انجليس للاحتفال بفوز لويس ليلقى من جيزيل كلمتين اثنتين: "انتهى الامر".
جيزيل (20 عاما) ودي كابريو (27 عاما) استقطبا الانظار منذ بدء علاقتهما على الرغم من ان جيزيل لطالما بدت واضحة برفضها الزواج بالرغم من تاكيدها حبها لليوناردو. وبدأت بوادر الأزمة& في علاقتهما منذ حزيران الماضي عندما بدأ الثنائي في الحضور سويا في المناسبات العامة
وربط البعض السبب الى عدم رضى ليوناردو عن الصداقة الوطيدة التي تربط بين جيزيل& ومواطنها الممثل رودريغو سانتورو اللذين تعارفا في كرنافال ريو دي جانيرو& في شباط الماضي& لتنشا بينهما صداقة قد تكون ذهبت الى ابعد من المتوقع..
يشار الى انه حينما كان دي كابريو في المستشفى يتعالج من كسر في رجله في اثر مباراة كرة قدم له مع اصحابه، كانت جيزيل في ريو دي جانيرو تقدم عرضا لملابس البحر..