قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن ـ علي المعني: تحادث رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الثلاثاء هاتفيا مع الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش حول انهيار الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط.
وقالت مصادر الحكومة البريطانية ان بلير عبر عن تنديده بالعمليات الانتحارية التي شهدتها القدس وحيفا في اليومين الماضيين وقتل فيها اكثر من 25 اسرائيليا وجرح حوالي المائتين.
واضافت ان بلير وبوش اتفقا على وجها في المحادثات رسالة تعاطف مع الحكومة الاسرائيلية وانهما اكدا على ان مرتكبي العمليات يهدفون الى تقويض عملية السلام التي يجري العمل حثيثا على ترميمها في الوقت الراهن.
وختمت المصادر قائلة ان رئيس الوزراء والرئيس بوش اكدا مجددا على انه لا بديل عن جلوس الاسرائيليين والفلسطينيين مجددا حول طاولة المفاوضات.
وكانت لندن وواشنطن دعتا في الاسابيع القليلة الماضية الى احياء عملية السلام استنادا الى قراري مجلس الامن الرقمين 242 و338 والبدء بالتفاوض بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني على قاعدة الارض مقابل السلام.
وقال البلدان في بيانات تصريحات منفصلة لكبار مسؤوليهما انهما مقتنعان بضرورة قيام دولة فلسطينية الى جانب الدولة العبرية، وعاصمة كل منهما ستكون القدس.
لكن مصادر عربية اعتبرت ان موقف البلدين يجيء للمحافظة على التحالف الدولي الذي صمماه في الحرب الراهنة ضد الارهاب، وكانت واشنطن اعتبرت ان حركتي حماس والجهاد الاسلامي الفلسطينيتين من ضمن قائمة الحركات الارهابية.
يذكر ان حركة الجهاد الاسلامي اعلنت عن مسؤوليتها في تنفيذ العمليتين الانتحاريتين في القدس وحيفا.&&