قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الدار البيضاء-إيلاف: بعد سقوطها&في المحيط الأطلسي قرب مدينة طنجة المغربية-شمال المغرب، يوم الثلاثاء الماضي، ما زال مصير&الطائرة الصغيرة ، وهي من نوع أ 32، مجهولا على الرغم من محاولات البحث التي قامت بها فرق خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية.
والطائرة كانت قادمة من مدينة مونبلييه الفرنسية ومتوجهة إلى العاصمة الرباط، وعلى متنها أربعة ركاب من جنسية فرنسية&.

وأوضح مصدر من مطار ابن بطوطة بطنجة لصحيفة "الصباح" حطت بالمطار لمدة ساعة و51 دقيقة قبل أن تقلع، ليفقد بعدها برج المراقبة الاتصال بطاقم الطائرة.
وكانت أحوال الطقس قد تسببت في تعقيد عمليات البحث. ويجهل&حتى&الآن مصير الطائرة، كما لم تقدم معلومات حول هوية المفقودين، وقد طالبت سفارة باريس بالرباط بمعلومات من المغرب حول مصير هؤلاء الركاب ومصير الطائرة.

&