قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق - عثرت البعثة الاثرية المشتركة السورية الفرنسية خلال موسمها التنقيبي لهذا العام في تل اسود شرق دمشق 40 كم بالقرب من مطار دمشق الدولي على أدوات صوانية ورؤوس نبال وسهام ومكاشط ونصلات صوانية وسكاكين وبعض الدمى الطينية تعود للعصر الحجري الحديث في الالف الثامن والسابع قبل الميلاد.
وقال الباحث الاثري السوري بسام جاموس لوكالة فرانس برس ان البعثة المشتركة "عثرت على سويات اثرية تعود الى مرحلة العصر الحجري الحديث ما قبل الفخار اي قرابة الالف الثامن والسابع قبل الميلاد وهو من اهم مواقع مدينة دمشق، كما عثرت على منازل مربعة الشكل مبنية من الطين والحجر مما يدل على عبقرية المعماري السوري في تلك الفترة".
واكد جاموس ان "النتائج التي توصلت اليها البعثة المشتركة بأن تل اسود وتل غريفي وتل الجرف الاحمر والمريبص وفرامل والعبر على الفرات الاوسط ينتمون الى نفس الحقبة الزمنية مما يدل على اهمية الحضارة السورية".
واشار الى ان "مما اثار الباحثين وما قدمه لنا موقعا العبر والجرف الاحمر من لوحات حجرية فنية عليها رموز واشارات تجريدية قد تسبق الهيروغليفية المصرية ب 5 الاف سنة مضت تدل أن هذه اللوحات الفنية الحجرية هي عبارة عن رسائل ولوحات تدوينية واشارات يتم التفاهم من خلالها كرموز مثل اشارات الطرق".
وتوقع جاموس ان "يعطي تل العبر الكثير من النتائج عن فترة العصر الحجري الحديث حيث تم العثور على منزل دائري بقطر 12ط 12 وهو من اكبر منازل هذه الفترة في المشرق العربي".
&