قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:&صدر حديثا عن الدار المصرية اللبنانية كتاب "نجيب محفوظ ـ رواية مجهولة وتجربة فريدة" تأليف الناقد حسين عيد، وفيه يكشف عن وجود رواية غير معروفة لنجيب محفوظ كان قد قدمها لعلي بدرخان لتحويلها الى فيلم سينمائي. ويذكر الكتاب أن محفوظ كان ينوي نشرها في عام 1981 بعد ان يعيد النظر فيها، لكنها لم تعجبه ولم يرض عنها لذا قرر تنحيتها جانبا من أجل كتابتها من جديد في ما بعد.
وقال حسين في كتابه ان صورة ضوئية من الرواية، واسمها "ما وراء العشق" قد أهديت إليه من قبل المخرج السينمائي ولم يعرف بأمرها احد سوى الاديب جمال الغيطاني الذي اخبره محفوظ بحكايتها وعدم رضاه عنها.
وقد ذكر الغيطاني ذلك في كتاب اصدره في بيروت عام 1980 عن دار المسيرة، لكن لم يقرأ الرواية سوى عدد قليل من محبي محفوظ بسبب عدم نشرها احتراما لرغبة صاحبها.
يتكون الكتاب من بابين خصص المؤلف الاول للرواية المذكورة، اما الثاني فكرسه لقصة "اهل الهوى" التي رأى أنها خارجة من رحم "ما وراء العشق" وتخلقت من قلب احداثها، وفي نهاية الكتاب نشر المؤلف فصلا من الرواية "المكتشفة".
&
&