قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين- نفت الصين اليوم ان تكون نقلت انظمة رادار من صنع اوكراني الى العراق او انها فكرت في القيام بذلك.&وجاء هذا التوضيح الصيني اثر نشر تقرير اميركي-بريطاني يتهم اوكرانيا بعدم تقديم ادلة كافية لتحديد ما اذا كانت اربعة انظمة رادار موجهة اساسا الى الصين، قد سلمت الى بغداد في نهاية المطاف.
وقال كونغ كوان الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحافي "لم تقم الصين بنقل اي نظام رادار الى العراق".&واضاف "في ما يتعلق بالمسألة العراقية، لقد طبقت الصين بدقة قرارات مجلس الامن الدولي".&واوضح انه "في ما يتعلق بعلاقات الصين مع اوكرانيا بما فيها العلاقات في المجال العسكري، فانها تتطابق مع الممارسات الدولية".&وقال كونغ اخيرا انه لا يعرف ما اذا كانت واشنطن طلبت المزيد من المعلومات من بكين حول مكان وجود انظمة الرادار حاليا.
وحسب التقرير الاميركي-البريطاني حول هذه المسألة، فان اجهزة الرادار في حال وصلت الى العراق تشكل خطرا اكيدا على الطائرات الاميركية والبريطانية التي تراقب منطقتي الحظر الجوي في جنوب العراق وشماله واي قوات اخرى تشارك في حرب محتملة في هذا البلد.&ويشدد التقرير خصوصا على عدم وضوح التفسيرات الاوكرانية لمعرفة ما اذا كانت الرادارات انتهت في العراق ام لا.