قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بيروت- إيلاف: نفى مصدر مقرب من محمد السبكي منتج فيلم "اللمبي" بطولة الممثل محمد سعد, أن يكون منتج الفيلم قد احتجز أجر بعض المشاركين في الفيلم أو جزءاً من أجرهم، خاصة فيما يخص بعض العاملين من مساعدي الإنتاج وغيرهم بحسب ما أفادت صحيفة "الوطن" السعودية&، مشيراً إلى أن جميع الفنانين والعاملين أخذوا حقوقهم بالكامل عدا جزء بسيط هو المتبقي ويتعلق بأعمال خارجية وقد كلف السبكي بعض العاملين بها. وأكد المصدر أن جميع العاملين لا يمكنهم الاستمرار في العمل إذا لم يكن أجرهم قد وصلهم بالكامل لأن أجورهم تدفع عند نهاية كل أسبوع عمل، خاصة أن المنتج بعد النجاح الكبير الذي حققته إيرادات الفيلم، فإنه بالطبع لن يبخل على الأشخاص الذين ساهموا في إنجاح هذا العمل. ويبدو أن بعض العاملين في الفيلم لم يتوقعوا هذا النجاح الذي حققه (اللمبي) إلا أن هذه الإيرادات التي تجاوزت الـ22 مليون جنيه، جعلتهم يعيدون النظر من جديد في أجورهم البسيطة بالمقارنة مع الإيرادات الضخمة، هذا ما أكده مصدر من العاملين في الفيلم بأن ثمة خلاف نشب بين المنتج والعاملين بعد انتهاء عرض الفيلم في دور العرض وأشيع خبر بقاء مستحقات العاملين في جيب المنتج، لذلك فقد طالبوه بزيادة أجورهم بعد انتهاء العمل، لأن السبكي لم يرفض هذه الزيادة التي لم تتجاوز عشرة آلاف جنيه مصري لكنه فضل تقسيطها أو تأجيلها، ولم يكن أمام هؤلاء إلا الانتظار لئلا ينقطع الود بينهم وبين المنتج الذي وعدهم بالمشاركة معه في الجزء الثاني والثالث من (اللمبى) الذي يُحضر لفكرته المنتج.
&