قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة- وصف رئيس الحزب الحاكم في تركيا رجب طيب اردوغان الاقتراح الفرنسي الالماني بفتح مفاوضات بشروط في تموز/يونيو 2005 من اجل انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، بانه "غير مقبول".
واكد اردوغان في حديث ادلى به الى محطة "سي ان ان تورك" التلفزيونية انه يجب اعادة النظر في هذا الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الالماني غيرهارد شرودر.
ونشرت وكالة انباء الاناضول تصريحات اردوغان الذي قال "علينا العودة الى كل ذلك في اطار الاتصالات والضغوط التي نجريها مع الفرنسيين والالمان ورئاسة الاتحاد الحالية (الدنماركية)".
وتطالب تركيا بموعد ثابت وقريب لبدء المفاوضات بشأن انضمامها الى الاتحاد الاوروبي، فيما اقترحت فرنسا والمانيا تحديد موعد في كانون الاول/ديسمبر 2004، للبحث، في ضوء تقرير للمفوضية الاوروبية، في ما اذا كانت تركيا التزمت بالمعايير الاوروبية في مجال الديموقراطية والاقتصاد.&
وقال الرئيس الفرنسي "في حال تبين انها التزمت، فستبدأ عندها مفاوضات اعتبارا من تموز/يوليو 2005".&وقال اردوغان متوجها الى المسؤولين الاوروبيين الذين سيجتمعون الاسبوع المقبل في كوبنهاغن "اذا فرضتم مهلة جديدة على تركيا التي تنتظر على ابواب اوروبا منذ اربعين عاما (...) فلن يسامحكم التاريخ".