قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر زعيم الحزب الحاكم في تركيا رجب طيب اردوغان امس الجمعة ان العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا قد "توضحت ووضعت على الطريق الصحيح"، بعد الاقتراح الأوروبي حول ترشيح تركيا للانضمام الى الاتحاد.
&لكنه كرر الاعراب عن اسفه لسياسة "الكيل بمكيالين" التي يطبقها الاتحاد الاوروبي.
&وقال اردوغان للصحافيين بعيد الاتفاق التاريخي للقمة الاوروبية في كوبنهاغن بتوسيع الاتحاد الاوروبي، "نعتقد ان سياسة الكيل بمكيالين التي يمارسها الاتحاد الاوروبي لا تتطابق مع القيم المعاصرة".
&واضاف "لكن، وعلى رغم كل شيء، فان العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي قد توضحت ووضعت على الطريق الصحيح".
&وقد قررت الدول الخمس عشرة في قمة كوبنهاغن ان تبحث في اواخر العام 2004 في ترشيح تركيا قبل احتمال بدء مفاوضات الانضمام مع انقرة.
&واعرب اردوغان عن ارتياحه ايضا لاضافة فقرة في اعلان القمة تنص على ان تبدأ مفاوضات الانضمام مع تركيا اذا ما اتخذ قرار بذلك في كانون الاول/ديسمبر 2004.
&وقال ان "اضافة هذه العبارات هي خطوة بالغة الاهمية".
&وخلص اردوغان الى القول ان "هذا القرار يشكل مساهمة مهمة جدا في بسط الديموقراطية والتحديث والتحول السياسي لأمتنا".