قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان - دان الفاتيكان مبدأ شن "حرب وقائية" لانها ستكون "حربا عدوانية" كما اعلن الاسقف ريناتو مارتينو رئيس المجلس الباباوي من اجل العدالة والسلام.&وقال ان "الحرب الوقائية حرب عدوانية ولا تندرج في اطار مفهوم الحرب العادلة" في اشارة الى العملية "الوقائية" ضد العراق.
وكان مارتينو المراقب السابق للفاتيكان في الامم المتحدة يقدم للفاتيكان رسالة البابا يوحنا بولس الثاني بمناسبة اليوم العالمي للسلام.&ورأى ان عمليات التفتيش الدولية في العراق يجب ان تطال ايضا دولا اخرى.&وقال ان "عمليات التفتيش في اسرائيل التي اتخذت الامم المتحدة قرارا بشأنها اصبحت في طي النسيان".
&واضاف انه منذ "11 ايلول/سبتمبر (2001) بات السلام مهددا بـسرطان الارهاب الدولي الذي يلحق الضرر فجأة بالاستقرار والامن على المستوى الوطني والاقليمي والدولي".&واضاف ان حملة مكافحة الارهاب يجب ان لا تتم "على حساب حقوق الانسان".
&وذكر الاسقف بالنداء الذي وجهه الحبر الاعظم اخيرا وجاء فيه ان "الرد على الارهاب والعنف يولد دائما عنفا اكبر. والسلام ليس دلالة ضعف بل قوة".
&واكد مارتينو انه "من الممكن" ان تتحول دولة الفاتيكان الممثلة حاليا في الامم المتحدة بصفة "مراقب دائم" الى دولة كاملة العضوية كما المح لمونسينيور انجيلو سودانو سكرتير دولة الفاتيكان في مقابلة اخيرا.&ودعا البابا اليوم الثلاثاء في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يحتفل به في الاول من كانون الثاني/يناير المقبل الى تشكيل هيئة جديدة للامم واعتماد ميثاق "للواجبات الانسانية".