قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر - وقع وزير خارجية فرنسا دومينيك دوفيلبان ونظيره ‏‏الجزائري عبدالعزيز بلخادم اتفاقا لتحويل 61 مليون دولار من الديون الجزائرية ‏‏الخاصة الى استثمارات فرنسية .‏&
ووقع الاتفاق في أعقاب اللقاء بين الوزير الفرنسي الذي ينهي اليوم زيارة ‏‏رسمية الى الجزائر استمرت يومين ونظيره الجزائري عبد العزيز بلخادم .‏ ووصف الوزير الفرنسي الذي اجتمع الى كل من الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة ‏‏ورئيس الوزراء على بن فليس أمس واليوم هذا الاتفاق بالحدث الهام "لانه يعكس على ‏‏الصعيد المالي التزام فرنسا الى جانب أصدقائها الجزائريين".‏
واعتبر الاتفاق " مؤشر ثقة من فرنسا الى مجموع المستثمرين الفرنسيين حيال ‏‏الاصلاحات القائمة في الجزائر " .‏وعلى الرغم من التقارب السياسي مع فرنسا منذ مجيء الرئيس بوتفليقة الى الحكم ‏‏في الجزائر عام 1999 الا ان هذا الأمر لايعكس الجانب الاقتصادي وخاصة بتأخر فرنسا ‏‏عن رفع حجم استثماراتها مما يثير انتقادات في العاصمة الجزائرية ازاء الحكومة ‏‏الفرنسية .‏
وتملك فرنسا وهي الشريك التجاري الأول للجزائر الجزء الأكبر من الديون ‏‏الخارجية الجزائرية التي تراجعت في العام الماضي الى اقل من 23 مليار دولار .‏