قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة&- اكدت الناطقة الاعلامية باسم السفارة الاميركية في قطر ان معظم العسكريين الذين شاركوا في مناورات "نظرة من الداخل" في الدوحة والتي ادرجت في اطار الاستعداد لحرب في العراق، غادروا قطر بعد انتهائها في 17 كانون الاول/الجاري.
&وقالت ان من بقي منهم في قاعدة السيلية بالقرب من الدوحة "يعدون بالعشرات وهم يشرفون على صيانة المعدات".&وشارك حوالي 600 عسكري اميركي و400 بريطاني في تمرين "نظرة من الداخل" الذي نظمته القيادة المركزية الاميركية واشرف عليه قائد القوات الاميركية في الخليج الجنرال تومي فرانكس من 9 الى 17 من الجاري.
&وكان الهدف من التمرين اختبار التنسيق ودرجة الاستعداد لدى القوات التابعة للقيادة المركزية في نحو 25 دولة بالتدرب على سيناريوهات للحرب عبر أجهزة الكمبيوتر.&وقالت المتحدثة باسم السفارة الاميركية ان المعدات المستعملة في التمرين قد بقيت في مكانها.&وكان مسؤول عسكري اميركي صرح بان تكاليف اقامة قاعدة القيادة المركزية الاميركية في قطر ناهزت 58 مليون دولار، وقد تم بناؤها في الولايات المتحدة قبل ان يتم نقلها على مدى السنة الماضية الى قاعدة السيلية.
&وكان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد تفقد مركز القيادة الاميركية في قاعدة السيلية في 12 من الجاري، غداة توقيع اتفاق مع وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني يعطي غطاء رسميا للوجود العسكري الاميركي في قطر.&ويسمح الاتفاق بتطوير منشآت قاعدة العديد التي تضم اربعة الاف جندي اميركي وتشكل اكبر مستودع للعتاد العسكري الاميركي في المنطقة.