: آخر تحديث

ناتالي بركات من "الفوركاتس" الى التلفزيون والغناء المنفرد

 
بيروت- إيلاف: ناتالي بركات، الاسم الذي برز مع فريق "الفوركاتس" الغنائي في بيروت، والذي انفصل عنه حديثاً والوحيد ربما الذي ابتعد دون أخذ ورد في الصحف والمجلات، لأن ناتالي عرفت منذ البداية ماذا تختار وكيف تختار. تقول ان فريق "الفوركاتس" لم يكن سوى محطة نحو الشهرة، تنوي من بعدها الدخول في مشاريع اخرى أبرزها تلفزيونية. والأهم من كل هذا، ان
سبب الانفصال نتج بعد ان لمست ناتالي نظراً لانشغالها المستمر، تقصيراً من قبلها تجاه دراستها الجامعية، وكان عليها الاختيار إما إكمال الدراسة والنجاح فيها، او الاستمرار مع "الفور كاتس"، فرجحت كفة الخيار الثاني، الا وهو التحصيل الجامعي الذي تعتبره ناتلي أهم بكثير.
أثناء تواجدها مع فرقة "الفرو كاتس" تلقت ناتالي عروضاً كثيرة مغرية منها تقديم برنامج تلفزيوني، تصوير إعلانات، المشاركة في أعمال تمثيلية، غير ان ارتباطها بعقد مع "فوركاتس" يمنعها من المشاركة في أي عمل دون وافقة غسان الرحباني، أجبرها على الرفض. اما اليوم، وبعد انفصالها، فهي في مرحلة التحضير لبرنامج خاص على قناة الأوائل (اي ار تي)، لهذا تعتبر ان انفصالها عن "فور كاتس" أتى إيجابياً بالنسبة لها، كما أنها تفكر بالغناء
منفردة إذا وجدت فرصة مناسبة لذلك، وهي تدرس السولفيج والفوكاليز وتخضع لتمرينات صوتية طوال الوقت.
ماكياج: فادي قطايا.
تصفيف شعر: جو رعد.
تصوير: نادين اشقر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات