قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تخليدا لأسمه ودوره الرائد في الحركة الأدبية في البحرين

حسن آل قريش ndash; البحرين: تخليدا لذكراه ودوره الرائد في الحركة الأدبية الحديثة في البحرين، وريادته في الصحافة البحرينية أيضا، قررت عائلة الأديب والصحفي البحريني الراحل محمد الماجد منح درعا يحمل أسمه مخصص للإبداع السينمائي سيتم تقديمه في شهر أبريل من كل عام إلى أحد المبدعين في مجال السينما.
وبهذا الصدد صرح نجل الأديب الصحفي أسامة الماجد أن والده علم من أعلام البحرين ويعتبر من كبار الأدباء والمفكرين الذين أسهموا في النهضة الأدبية في البحرين منذ بداية الستينات، ولهذا فقد قررت أسرته تخليد أسمه بمنح درعا تذكاريا يمنح للمبدعين السينمائيين في البحرين ودول الخليج العربي، موضحا أن اختيار مجال السينما جاء بسبب عدم وجود أي جائزة أو تكريم لهذا المجال في البحرين، حيث تقتصر الجوائز على المجالات الأدبية من شعر وقصة ورواية والإبداعات الإنسانية الأخرى، ولهذا فسوف يكون درع محمد الماجد للإبداع السينمائي الأول من نوعه في البحرين وربما الخليج العربي، وسوف يمنح هذا الدرع سنويا في شهر أبريل من كل عام وهو الشهر الذي يقام فيه مهرجان الخليج السينمائي في دبي والذي يحتضن المئات من التجارب السينمائية في المنطقة ويعد رافدا حقيقيا للحراك السينمائي في دول الخليج .
أما بخصوص شروط الفوز بشرف منح هذا الدرع فقد أوضح أسامة أنه سيجتمع قريبا مع عدد من السينمائيين وأصحاب الخبرة في هذا المجال مثل المخرج بسام الذوادي، والروائي والسيناريست فريد رمضان والروائي والسيناريست أمين صالح، وذلك لوضع التصور العام والشروط الواجب توفرها لنيل درع محمد الماجد للإبداع السينمائي.
من جانبه أوضح يعقوب الماجد شقيق الأديب الراحل أنه كان يفكر منذ فترة طويلة في طريقة تخلد أسم هذا الأديب العصامي الذي أستطاع أن يصنع أسمه ويحفره في ذاكره الزمن، لا سيما وأنه كان معاصرا له في حياته الأدبية وكان شاهدا على كل مراحل حياته رحمه الله. وبعد مباحثات طويلة مع ابنه أسامة توصلوا إلى منح هذا الدرع الذي سيكون بادرة غير مسبوقة كونه سيمنح للمبدعين السينمائيين..