لندن: أعلن البريد الملكي البريطاني عن اصدار سلسلة من الطوابع تكريماً لملكة الرواية البوليسية اغاثا كريستي بمناسبة مرور 126 سنة على ميلادها قائلا ان الطوابع تخفي في تصاميمها "اسراراً دفينة".

وتحتفي الطوابع الستة بعدد من أعمال كريستي الكلاسيكية بينها روايتها الأولى "قضية ستايلز الغامضة" التي بدأت كريستي كتابتها قبل 100 سنة حين كانت في السادسة والعشرين من العمر ، و"جريمة في قطار الشرق السريع". ويحوي كل تصميم نصاً مجهرياً وحبرا فوق الأشعة البنفسجية وصبغة حرارية. وتخفي هذه المواد مفاتيح يمكن معرفتها باستخدام المكبرة او الضوء فوق البنفسجي أو حرارة الجسم للكشف عن خيوط تشير الى حل الألغاز. وقال البريد الملكي ان مبيعات كريستي التي زادت على ملياري كتاب في انحاء العالم لا تفوقها إلا أعمال شكسبير والكتاب المقدس "وبالتالي كان من المناسب ألا نحتفل بمرور 100 سنة على كتابة روايتها الأولى فحسب بل وان نحيي ذكرى مرور 40 عاماً على وفاتها باصدار طوابع كلها الغاز ايضاً". وتضم السلسلة الغاز اربع روايات بوليسية أخرى تحلها مس ماربل أو مسيو بوارو شخصيتا كريستي الرئيسيتان. ونقلت صحيفة الغارديان عن ماثيو بريتشارد حفيد كريستي قوله "أنا سعيد بالاحتفاء بأعمال جدتي بعد 100 سنة على كتابة روايتها البوليسية الأولى بهذه الطريقة الفريدة التي بادر اليها البريد الملكي". وأضاف بريتشارد ان الخيال الذي حاكت به كريستي الغازها "مُمثَّل تمثيلا ذكياً في هذه التصاميم باستخدام التكنولوجيا الحديثة" منوهاً بالجمع بين التقليدي والحديث لتقديم متعة اضافية. واعرب بريتشارد عن ثقته بأن محبي الألغاز سيجدون متعة في كشف أسرار جدته التي تحويها الطوابع.