: آخر تحديث
"إيلاف" تقرأ لكم في أحدث الإصدارات العالمية

يعبرون شمالًا حيث يبزغ فجر حياة جديدة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: طوال خمسة عقود وفي أكثر من 12 رواية، أرّخ الكاتب الصومالي نور الدين فرح أثر الاضطرابات والثورات في بلاده في حياة الناس العاديين. لا يحرّك بعض شخصياته ساكنًا في خضم الاضطرابات، بينما يعود آخرون من المنفى ويحاولون التأقلم، فيتعايشون مع الوضع ويفهمون الفوضى من حولهم ليبقوا على قيد الحياة. اتّبع كتابه "التلطي وراء الإصبع" Hiding in Plain Sight، المنشور في عام 2014، نهجًا مختلفًا، حيث ركّز على امرأة صومالية تغادر إيطاليا، موطنها الجديد، لرعاية أطفال أخيها غير الشقيق المقتول في كينيا. الآن، في كتابه الجديد "شمال الفجر" North of Dawn (384 صفحة، منشورات ريفرهيد، 27 دولارًا)، يخبر فرح مصير عائلة صومالية تغادر كينيا إلى أوروبا.

مخاطر ورهانات

تتضمّن هذه القصة الممتعة مخاطر ورهانات عالية. يشعر موغدي وغاكالو بأنّ عالمهما الآمن ينهار عندما يعود ابنهما الذي نشأ في النرويج إلى الصومال، ويعتنق الجهاد ويقتل نفسه في هجوم انتحاري. ويتجادل الزوجان بشأن تأمين ملاذ لأرملته وولديها، ففي حين أرادت غاكالو الوفاء بالوعد الذي قطعته على ابنها قبل وفاته بأنّها سترعى عائلته، كان موغدي قلقًا من أن تكون زوجة ابنه "شخصًا مضطربًا، أو أسوأ من ذلك... إرهابية".

لكن، في النهاية، يلين موغدي، وتقوم والية وابنتها صافي وابنها ناسيم باستبدال كوخهم في مخيم للاجئين الكينيين بشقة في أوسلو.

بعد مواجهة مشكلات صغيرة في البداية - يقول موغدي عن حفيده: "يجب أن ينسى هذا الصبي الكثير من الأمور التي تعلّمها" - يتأقلم الولدان، ويفهمان الوضع وينموان ليحبّا جدّيهما وليتنعّما بحريتهما الجديدة. غير أن أمهما تسلك الاتجاه المعاكس، حيث تنتقد القيم الغربية علنًا وترفض العمل أو التعلم أو الاندماج، وتنشأ صداقة بينها وبين إمام معروف ونائبه المتطرف.

عندئذ، يبدأ موغدي وغاكالو بالقلق بشأن علاقاتها، ثم بشأن نواياها بعد أن تستجوبها وحدة مكافحة الإرهاب.

الأسرة والهوية

طوال الرواية، من بدايتها الصادمة إلى نهايتها المريرة، يسلّط فرح الضوء على وحدة الأسرة والهوية الوطنية، ويركّز على ما يربط وما يفرّق بين الناس.

لكن هناك بعض الثغرات، ففي بعض الأماكن تجد النثر حادًّا أو مضجرًا. وأحيانًا، لا يمكن تمييز الكلام. ففي النصف الأول من الكتاب، يبدو نسيم أشبه بجده ولا يتصرف كصبي عمره 12 عامًا.

لكن، عندما تكون شخصيات فرح حقيقية وصادقة، تحلّق روايته عاليًا. وإلى جانب الاحتكاك العائلي والصدامات الثقافية، يتناول الهجرة والتطرف، ويبدي تبصرًا كبيرًا في الصومال و"الصومالية". وكما تشرح إحدى الشخصيات: "لن تنجح في العيش في بلد جديد إذا لم تكن تقدّر البلد الذي تركته خلفك".

أعدّت إيلاف هذا التقرير نقلًا عن "إكونوميست". الأصل منشور على الرابط:

https://www.economist.com/books-and-arts/2018/12/08/north-of-dawn-is-a-piercing-novel-of-the-somali-diaspora?frsc=dg%7Ce


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات