: آخر تحديث

شوقي مسلماني: إمشِ في الأرض إمرأةً جميلة

 


على رؤوسِ أصابع قدميه
ذعراً أن ينتبه من رقاده دمٌ أحمر.

1 (الصدى)  
صدى 
ولا أحد  
صدى مِن بعيد 
صدى من قريب 
صدى من تحت 
من فوق 
ولا أحد 
 
في أيّ طابق 
هي نافورةُ السمّ؟  

الظلامُ 
ليس قليلاً 
مترامي الأطراف 
 
مثْلي الآن 
صدى.. ولا أحد. 
 
2 (حياة) 
ظلّي 
راكضاً على الحيطان 
ولا ظلّي هذا الأخرق 
في الطريق. 
 


3 (إبرة السخرية)     
عقلُ المنفتِح ممسِك  
عواءُ الذئب رحيلٌ آخر   
القاسي لا يلينُ وحده  
الأصنامُ لا تحطّمُها المطارق 
مثل إبرة السخرية    
الريحُ تفرُك أذنَ الغابة     
الفجرُ الآخر يرى الفجرَ الآخر    
الحاضرُ يحتاجُ إلى شرح  
كما يُدرِكُ الطبيبُ الجرّاح. 

4 (مشهد) 
قالت طيور: 
"ما لهذا النسر يحلّق عالياً"؟  
وهي لا تدري  أنّه يحلِّق عالياً  
لكي  يراها جميعاً وينقضّ على المفرد. 

5 (كلمة)  
لا تعطِ أُذْنَك   
لمَن لا يسمعَك. 

6 (نملةُ الطريق) 
ـ مِن وإلى الصادق النيهوم ـ    
"أنظرْ هنا في صدري  
إنّ هذا الكون العملاق 
بأسره يتحرّك بداخلي 
مثل نملة 
أنظرْ هنا، إفتحْ عينيك وأنظرْ هنا: 
الكونُ العملاق بأسرِه يتحرّك بداخلي 
دعني أبحث عن كياني 
أنا أقرب إلى الخجل 
في قبضةِ هذا الكون العملاق  
ويبدو الطريق أكثر طولاً 
عندما يضطرّ المرء أن يقطعه بمفرده". 
 
7 (جليل بيضون)  
تلك العينُ 
التي تبحثُ عن الحبِّ  
التي لا ترى ما هو 
أو مَن هو  
أعلى 
مِن عتبةِ البيتِ ـ الوطن  
يا جليل 
في شقائقِ النعمان  
وفي أكثرِ الشمسِ الرقيقة. 

8 (أين؟) 
لا يهبون قلوبَهم عبثاً  
أحد منهم 
لا يغادر طريقَ الكرز  
متصالحون  دائماً
مع الحبّ. 
  
9 (الفراغ كثير)  
عندما تبلغ 
سترى بعقلِك الصاحي  
ستضحك أو ستبكي  
الفراغ كثير. 
 
10 (الشمس) 
نحن غبار شمس 
أكبر من شمسنا بكثير 
ماتت انفجاراً 
قبل خمسة مليارات سنة تقريباً  
وشمسنا الرحيمة هذه 
هي أمّنا بالتبنّي.  

11 (اليهم) 
الشاعر الشاعر 
هو الثالث 
الذي يوحّد بين متباعدَين 
أو هو ملتقى روافدِ 
الجهاتِ كلِّها 
 
الشاعر الشاعر 
هو الإنسان الإنسان. 

12 (هناك) 
لهم أجنحة 
ومناقيد تزقُّ قمحَ أحلام  
يطيرون لوجوهٍ 
بانتصاراتِها وانكساراتِها  
بسمائها، بأديمها 
بوثوبها، بكسلها  
يرون الجغرافيا 
يقولون بلسانها  
يزهون بألوانها 
يرتفعون بآمالها  
العقلُ 
يقشّرُ جلدَه العتيق  
بعيداً من سمِّ عدمِ النضوج  
ودائماً 
على هيئةِ 
هذه الشمس الرقيقة. 

13 (الفجرُ الآخَر) 
البلادُ  
ليست هذه الشمس الرقيقة  
لا هذه الخضرة، ولا ينابيعُ السكّر  
البلاد   
أهلُها ـ الفجرُ الآخر.   

 14 (الطريق) 
أنتَ عابر 
أنظرْ، تأمّلْ 
طبقة فوق طبقة 
الذين لا يقولون  جيِّداً 
لا جيِّد لهم 

إمشِ 
في الأرض 
إمرأةً جميلة. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين