قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"سيدة القمر" للعمانية جوخة الحارثي، بترجمتها الإنكليزية الصادرة بعنوان "أجرام سماوية"، هي أول رواية خليجية تفوز بجائزة "بوكر" الدولية لعام 2019.

حين كتبت الروائية العمانية جوخة الحارثي روايتها "سيدات القمر"، بنتها حول الضغوط التي تثقل كاهل ثلاثة أجيال متعاقبة في عائلة عمانية نتيجة التغيرات الاجتماعية، فكانت هذه الملحمة العائلية أول رواية خليجية تنال جائزة "بوكر" الدولية لعام 2019.

صدرت هذه الرواية بالعربية في عام 2010، ثم ترجمتها إلى الإنكليزية المؤلفة والأكاديمية مارلين بوث، مغيرةً عنوانها إلى "أجرام سماوية" Celestial Bodies (منشورات ساندستون، 9 جنيهات استرلينية).

يمكن اعتبار الرواية رواية أجيال، على الرغم من أنها لا تستغرق صفحات عديدة، ولا تحتذي الأنموذج القياسي. إنها رواية جيلين في الأقل، لأنها تستحضر فترة الاستعمار ثم نشوء السلطنة والحروب الداخلية قبل أن تأخذ طريقها إلى التمدّن واستجلاب وسائل تحديث المجتمع، ولعل هذا ما يبرر تعدد تيمات الرواية.

على الرغم من موضوعات رئيسة عدة في الرواية، فإنه من الصعب تحديد هوية الرواية نفسها، ربما بسبب بنيتها المعقدة؛ إذ يتناوب السرد بين وجهة نظر الشخص الثالث وصوت الشخص الأول (عبد الله)، وهو رجل أعمال متزوج مسكون بقسوة والده.

تنسج الحارثي العديد من القصص الأخرى، ما يجعل روايتها هذه مجموعة خصل متشابكة، أكثر منه تطورًا خطيًا لسياق القصة.

ثمة حاجة إلى إشارة متكررة إلى شجرة العائلة في الرواية، لكن لا يمكن حل ألغاز جميع العلاقات المتبادلة المحيرة. فالعبودية لم تحظر في عُمان إلا بحلول عام 1970، وتؤثر تعقيداتها المظلمة في العائلات في قلب هذه الرواية.

وفي حين هناك بعض مشاعر الإحباط التي يجب أن يتغلب عليها القارئ، إلا أن الملامح التي نراها في ثقافة غير معروفة نسبيًا في الغرب، تبقى رائعة ومميزة.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "غارديان". الأصل منشور على الرابط:

https://www.theguardian.com/books/2019/may/02/celestial-bodies-jokha-alharthi-review