قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ترجمة فليحة حسن


تقول بينلوب سكامبلي شوت: (في كل انحاء امريكا، تنام الاراملُ على اصوات المذياع)
في هذا المنزل الصامت
مثل بركة ماء تحت جليد سميك
لو كان هناك صوت لسمعته - رفيف اجنحة العثة
وهي تضرب المصباح،
وقع أوراق الزهور الصغيرة وهي تهوي على الارض،
لكنني أحاول أن أصغي
لقرقعة باب المرآب
لصوت حكة المفتاح في القفل
للخطى في المطبخ
لصوته وهو يقول :
لقد عدتُ !

ملحوظة كتبت الشاعرة هذه القصيدة بعد وفاة زوجها ،
كي بيترز شاعرة امريكية عملتْ ممرضة مختصة في علم الأورام قبل أن تتقاعد ، ضهرت قصائدها في مجلات أدبية عديدة منها (كتاب شعراء فيلادلفيا ، المنحل ، مجلة ماد للشعر ، أوراق العمل الأمريكية الأولى وقصص من فيلادلفيا) حصلت على جائزة عائلة بتراك وجائزة إيمي تريتش نيدل، تعمل الان كممرضة في جماعة الإيمان.