قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي في ديوان "ملتقى الكلمات" للشاعر ورجل الدولة البوسنوي حارث سيلاجيتش ونقله إلى العربية الشاعر والسياسي إسماعيل أبو البندورة، ليكونا مزيجا وملتقى لكلمات تخاطب الإنسان والعالم في آن واحد، وتُعبّر عن عذابات الإنسان واشتعالاته، وبحثه الدائب عن عالم الحرية الذي لا بد أن يبزغ يوما في حياة الشعوب.
وحسب المترجم أبو البندورة فإنه: "تبرز في الديوان شاعرية عبرت عن نفسها في انتقاء الكلمات والتعابير ذات الغنى البلاغي، وفي التناصات المتعددة، وفي التأملات والصور العميقة التي يتحرك فيها الإنسان والتاريخ والواقع حركة متوافقة منسجمة، تستحضر الماضي لمخاطبة الحاضر بنصوص شعرية تكتظ بالمعاني والأسئلة وإعمال الفكر، وتستدعي الاشتباك معها لمحاورتها والوقوف طويلا عندها".
ويأتي اصدار ترجمة الديوان، الذي جاء في 195 صفحة من القطع المتوسط، في إطار التعاون بين "معهد الدراسات الشرقية" في بريشتينا، جمهورية كوسوفو، ودار "الآن ناشرون وموزعون" في عمان من أجل التعريف بآداب شعوب البلقان وترجمتها إلى اللغة العربية. واختيرت لغلاف الديوان ورسوماته الداخلية لوحات من أعمال الفنان البوسنوي إسمار مؤذنوفيتش، وهي اللوحات نفسها التي استُخدمت في النسخة الأصلية التي صدرت باللغة البوسنوية (بترا)