قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت دار "ال في ام اتش" الفرنسية العملاقة للمنتجات الفاخرة الأربعاء "تعليق أنشطة الألبسة الجاهزة" التي أطلقتها في 2019 مع المغنية ريهانا، "بانتظار تحسن الأوضاع" ومن أجل التركيز على منتجات "الجمال والعناية والألبسة الداخلية" لماركة "فنتي".

وقالت "ال في ام اتش" في بيان "إثر حشد أموال أفضى إلى شراء (الصندوق الأميركي) ل. كاترتون أسهما في سافدج باي فنتي"، ماركة ريهانا للألبسة الداخلية، تجدد المجموعة العملاقة والمغنية "تأكيد شراكتهما وتركزان على تنمية وتطور المنظومة الخاصة بفنتي على المدى الطويل، خصوصا على صعيد مستحضرات التجميل والعناية والألبسة الداخلية".

وفي مايو 2019، قررت "ال في ام اتش" إيكال المغنية المتحدرة من بربادوس الاهتمام بأول دار للموضة تنشئها المجموعة من نقطة الصفر منذ العام 1987، معوّلة على شعبية ريهانا والقيم التي تجسدها لاستقطاب جيل الألفية.

وشكّل هذا التعاون سابقة أخرى أيضا تمثلت في إسناد "ال في ام اتش" للمرة الأولى إحدى الدور التابعة لها إلى امرأة.

وحققت ريهانا التي تتمتع بشعبية كبيرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، نجاحا من خلال مستحضراتها التجميلية "فنتي بيوتي باي ريهانا".

كذلك عقد فنانون آخرون شراكات وقتية مع مجموعة "ال في ام اتش"، بينهم مغني الراب كانييه ويست الذي تعاون مع "أديداس"، والمغني فاريل وليامز مع دار "شانيل".