قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اغلقت الاسهم الاميركية منخفضة يوم الاربعاء وسط قلق متزايد بشأن قوة الاقتصاد مع استمرار المشاكل في اسواق الائتمان وبيانات تظهر ضعف سوق العمالة.

وسيطر التوتر على المستثمرين قبل اقتراع في مجلس الشيوخ يوم الأربعاء على خطة معدلة قيمتها 700 مليار دولار لانقاذ القطاع المالي.

وبعد يوم من تسجيل وول ستريت أفضل اداء لها في ست سنوات في اعقاب هبوطها الحاد يوم الاثنين بدا ان المستثمرين يتحوطون في مراهنتهم على مدى فعالية مشروع قانون الانقاذ المالي في تفادي الركود ووقف التدهور في الارباح.

وجاء سهم جنرال اليكتريك في مقدمة الاسهم الخاسرة لكنه تخلص من معظم خسائره مع اعلان المستثمر الملياردير وارن بافيت انه يعتزم ضخ 3 مليارات دولار في شركة التصنيع المتنوعة الانشطة.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الاميركية الكبرى منخفضا 19.59 نقطة أي بنسبة 0.18 في المئة إلى 10831.07 نقطة فيما تراجع مؤشر ستاندر اند بورز الاوسع نطاقا 5.30 نقطة أو 0.45 في المئة ليغلق على 1161.06 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم شركات التكنولوجيا منخفضا 22.24 نقطة أو 1.07 في المئة إلى 2069.40 نقطة.