قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاكويلا: من المتوقع ان يقول زعماء العالم في قمتهم في ايطاليا يوم الاربعاء ان انتعاش الاقتصاد العالمي ليس مضمونا بعد والحكومات ستبدأ في القلق بشأن الانفاق الكبير على خطط تحفيز ضخمة فور نجاحها. وافادت مسودة بيان يعد لاصداره في قمة مجموعة الدول الصناعية الكبرى الثماني حصلت عليه رويترز quot;على الرغم من ظهور دلائل على الاستقرار منها انتعاش أسواق الاسهم... الا ان الوضع يظل غير واضح ومازالت مخاطر كبيرة تهدد الاقتصاد والاستقرار المالي.quot;

والزعماء الذين توجهوا يوم الاربعاء الى بلدة لاكويلا التي ضربها الزلزال لاجراء محادثات تبدأ بالاقتصاد سيقولون انهم ملتزمون بسحب خطط التحفيز لكن فقط عندما يبدو الاقتصاد امنا فعليا. وقالت المسودة quot;اتفقنا على الحاجة لتحضير استراتيجيات مناسبة للتخلي عن الاجراءات الاستثنائية فور التأكد من الانتعاش الاقتصادي.quot; واضاف quot;استراتيجيات الخروج ستختلف استنادا الى الاوضاع الاقتصادية والماليات العامة.quot;

ويقول الاقتصاديون ان تجدد مخاوف السوق بشأن افاق الانتعاش في الاسابيع القليلة الماضية تعني ان من المنطقي الابقاء على جهود ضمان انتعاش الاقتصاد في صدارة جدول الاعمال. وقال جافين فريند المحلل في ناشيونال استراليا بنك في لندن quot;في الاسبوعين او الثلاثة الماضية كان هناك حالة من رصد الحقائق ومن المنطقي تماما ان يعلن الزعماء ذلك. وقبيل الاجتماع قال المسؤولون ان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ستضغط مجددا على زعماء اخرين لتأكيد التزامهم بسرعة استعادة صحة الماليات العامة فور انتهاء الازمة.

لكن الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وفرنسا تريد ابقاء التركيز بدرجة اكبر على جهود تحقيق الانتعاش في الوقت الراهن. وعكست صياغات البيان موقف الولايات المتحدة في قمة وزراء المالية الشهر الماضي. ومن المقرر تصدر مجموعة الثماني التي تضم الولايات المتحدة واليابان والمانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا وكندا وروسيا البيان بعد محادثات تستمر عدة ساعات بعد ظهر يوم الاربعاء.

الخمس في الوقت نفسه وان يجتمعوا يوم الخميس مع زعماء مجموعة الثماني لاجراء المزيد من المحادثات واصدار بيان اخر.ويرقب البعض في اسواق المال الاجتماعات التي تعقد في لاكويلا عن كثب لان الصين كانت قد طلبت مناقشة عملات احتياطي جديدة وتقول انه يتعين التحول بمرور الوقت عن نظام مالي عالمي يعتمد على الدولار الامريكي وحده. وقالت المسودة quot;النمو المستقر طويل الاجل سيتطلب خروجا سلسا من الاختلالات الراهنة في موازين المعاملات الجارية.quot; وانسحب الرئيس الصيني هو جين تاو من المحادثات في اللحظة الاخيرة بسبب اضطرابات في شمال غرب الصين قتل فيها 156 شخصا. وقال تاكاو هاتوري من ميتسوبيشي يو.اف.جيه سكيوريتيز ان احتمالات الحديث عن الدولار اثارت قلق الاسواق لكن الانباء عن عدم رود اشاره لذلك في مسودات البيانات حدت من القلق.