قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:افتتح الاجتماع المالي لمجموعة العشرين الذي يضم وزراء المالية ورؤساء المصارف المركزية للدول الصناعية والناشئة الكبرى، بعيد الساعة السابعة تغ من السبت في لندن بكلمة لرئيس الوزراء البريطاني غوردن براون.ودعا براون الوزراء الى التصرف بحيث quot;لا يتمكن اي كان من القول انهم عجزواquot; عن الاتفاق على النقاط المهمة المطروحة للنقاش.وحذر براون من quot;الافراط في الثقةquot; حول آفاق عودة النمو بسرعة ورأى ان وقف خطط الانعاش التي اتفق عليها قادة العالم في اجتماع رؤساء دول مجموعة العشرين في نيسان/ابريل الماضي في لندن سيشكل quot;خطأ فادحاquot;.

وقال ان quot;اي محاولة للخروج بشكل متسرع (من الازمة) يمكن ان تقوض بوادر الانتعاش الاولى وتؤدي الى تراجع ثقة الشركات والمستهلكينquot;.وذكر بان توقعات كثيرة حول النمو تستند الى توقع خطط انعاش عام 2010 تكون بحجم خطط العام 2009.وقال براون ان quot;الرهان اكبر من ان نخدع انفسنا ونقرر الآن ان الوقت حان لبدء تخفيف الاجراءات الاستثنائية التي اتخذناها وسيكون ذلك خطأ فادحا برأيquot;.

ودول مجموعة العشرين متفقة على وضع quot;استراتيجية للخروجquot; من تدابير الانعاش الاقتصادي التي قدر براون السبت قيمتها الاجمالية بخمسة الاف مليار دولار والمطبقة منذ اندلاع الازمة، لكنها تجمع على ان الوقت ما زال مبكرا لتطبيق هذه الاستراتيجية.غير ان الدول الاعضاء ما زالت مختلفة حول نقاط عدة مثل مسألة المكافآت المالية لمسؤولي المصارف والشركات الكبرى فضلا عن مسائل فنية مثل اصلاح قواعد المحاسبة والتنظيمات المتعلقة برأسمال المصارف واصلاح صندوق النقد الدولي.

وذكر مصدر اوروبي ان وزراء المال في مجموعة العشرين بحثوا خلال عشاء مساء الجمعة في لندن في اصلاح صندوق النقد الدولي لكنهم لم يتوصلوا الى اتفاق حول هذه المسألة التي تشكل محور خلاف للاوروبيين مع الولايات المتحدة ومع الدول الناشئة في الوقت نفسه.ويشكل اصلاح الصندوق احد المواضيع الكبرى في اجتماع مجموعة العشرين اذ ان الجميع متفقون على ان الدول لم تعد ممثلة حسب وزنها الاقتصادي الفعلي.

وترى الدول الناشئة ان الاتحاد الاوروبي خصوصا يجب ان يتخلى عن جزء من حصته للدول الناشئة.وكانت مجموعة الدول الناشئة التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين دعت الى انتقال 7% من حصص الدول الصناعية الى البلدان الناشئة، فيما تقدر الولايات المتحدة هذه النسبة بخمسة في المئة.ومن المتوقع اختتام الاجتماع بعد الظهر بصدور بيان مشترك ومؤتمرات صحافية يعقدها الوزراء.