قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باعت أميركا أسهمها المتبقية في سيتي غروب مقابل 4.35 دولار للسهم لتتخارج بذلك من ملكيتها في البنك.


واشنطن: باعت الحكومة الأميركية أسهمها المتبقية في سيتي غروب مقابل 4.35 دولار للسهم لتتخارج بذلك من ملكيتها في البنك العملاق، الذي تلقى حزمة إنقاذ، وتحقق إجمالي ربح يبلغ 12 مليار دولار لدافعي الضرائب.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إنها ستحصل على 10.5 مليار دولار من حصيلة اكتتاب شمل 2.4 مليار سهم في سيتي غروب، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن هذا الاكتتاب. وبيع السهم بخصم عشرة سنتات عن سعر الإغلاق في بورصة نيويورك البالغ 4.45 دولار.

وأوضح تيم ماساد القائم بأعمال مساعد وزير الخزانة للاستقرار المالي في بيان أنه quot;من خلال بيع كل الأسهم المتبقية في سيتي غروب، لدينا فرصة لاحتجاز أرباح كبيرة لدافع الضرائب وتفادي المخاطرة في المستقبلquot;.

وكانت وزارة الخزانة قد استثمرت 45 مليار دولار لإنقاذ سيتي غروب في عامي 2008 و2009 خلال الأزمة المالية. وسدد البنك 20 مليار دولار من خلال أسهم ممتازة، بينما تم تحويل 25 مليار دولار أخرى إلى 7.7 مليار سهم عادي بحوزة الخزانة.

وقلصت الخزانة هذه الحصة خلال العام الحالي من 27 % إلى أقل من 7 % من خلال عمليات بيع في السوق. يأتي بيع أسهم الحكومة الأميركية المتبقية في سيتي غروب في طرح كبير، بعدما أتمت شركة جنرال موتورز طرحًا عامًا أولًيا ناجحًا في الشهر الماضي قلّص حصة الحكومة بشكل كبير.