قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجع اليورو على نطاق واسع الخميس، بعدما تسبب تقرير بأن اليونان ليست متفائلة بشأن الحصول على مساعدة أعضاء منطقة اليورو، في زيادة الشكوك بشأن إمكانية التوصل إلى حل لمشكلات الديون لديها، وفي إثارة حالة من القلق بشأن العملة الأوروبية الموحدة.

ونقل التقرير عن مسؤول يوناني، لم يذكر اسمه، قوله إن إحساساً متزايداً بعدم التفاؤل يساور اليونان بشأن إمكانية الحصول على عون خلال قمة الاتحاد الأوروبي في 25 مارس/ آذار، وإن أثينا قد تسعى إلى الحصول على مساعدات من صندوق النقد الدولي.

وقالت اليونان المثقلة بالديون إنها تعوّل على قادة الاتحاد الأوروبي للموافقة على آلية لمساعدتها خلال اجتماعهم الأسبوع المقبل.
بيد أن بلداناً بعينها، لاسيما ألمانيا المموّل الأكبر لميزانية الاتحاد، تبدي تردداً في تقديم وعود عملية. ويقول محللون إن التقرير الذي أوردته خدمة داو جونز الإخبارية ينبئ باحتمال اتساع هوة الخلاف بين اليونان وألمانيا.

وفي الساعة 10:44 بتوقيت غرينتش، تراجع اليورو نحو 0.5 % إلى 1.3675 دولار، لينخفض عن أعلى مستوى له في خمس أسابيع، البالغ 1.3819 دولار، والذي سجله خلال المعاملات الالكترونية على نظام اي.بي.اس يوم الأربعاء.

وعانى اليورو، في ظل تراجع الأسهم الأوروبية عن أعلى إقفال لها في 17 شهراً، الذي حققته يوم الأربعاء، في حين انخفضت أسعار النفط، وهو أيضاً عنصر مخاطرة بنسبة 0.5 % في تعاملات اليوم الخميس. وتقدم مؤشر الدولار 0.4 % إلى 79.959. بيد أنه هبط 0.2 % إلى 90.10 ين، مع استفادة العملة اليابانية من الإحجام عن المخاطرة، مما دفع اليورو إلى التراجع 0.6 % إلى 123.30 ين.

وفي مقابل الدولار الكندي، خرج الدولار الأميركي من أدنى مستوى له في عشرين شهراً، الذي سجله يوم الأربعاء عند 1.0071 دولار كندي، ليصل إلى 1.0108 دولار كندي. بيد أن المحللين يرون أن العملتين ربما تقتربان من حد التعادل على الأمد القصير، في ظل تكهنات بأن أسعار الفائدة الكندية سترتفع قريباً.