قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: وقعت غرفة الشرقية والجمعية السعودية لاقتصاديات الطاقة اليوم السبت على مذكرة تفاهم، للتعاون في مجال تنظيم برامج وفعاليات ومحاضرات في مجال دعم اقتصاديات الطاقة، وتبني المبادرات والافكار المتعلقة وتبادل المعلومات المتوفرة لديهما حول قضايا الطاقة الاقتصادية. ووقع المذكرة من جانب الغرفة الامين العام عدنان بن عبدالله النعيم فيما وقعها من جانب الجمعية رئيسها الدكتور محمد بن عبدالعزيز السهلاوي .

وقال النعيم في اعقاب التوقيع ان الغرفة والجمعية حريصتان على إيلاء إقتصاديات الطاقة الأهمية اللتي تليق بمكانة المملكة كمنتج عالمي رائد للطاقة ، لافتاً إلى أن توجهات الغرفة والجمعية إلتقت على الرغبة في تعزيز التوجهات المتركزة على تنمية اقتصاده المنطقة الشرقية من خلال دعم ورعاية المبادرات الاقتصادية على المستوى الوطني ،إضافة إلى دعم جهود البحث والتطوير في هذا المجال .وقال النعيم ان الغرفة ترعى وتتبني كل الطروحات التي تسهم في الرقي بالاقتصاد الوطني، وتنظيم أداء القطاع الخاص، ورفع مستوى مساهمته في التنمية الشاملة، وان التعاون ـ وفق تلك المذكرة ـ مع الجمعية السعودية لاقتصاديات الطاقة يدخل ضمن هذا الإطار .

واعرب النعيم عن أمله في ان تسفر هذه المذكرة عن المزيد من الفعاليات التي تخدم المؤسسات والشركات المعنية باقتصاديات الطاقة، والتي هي الأبرز في المجال الاقتصادي في المنطقة الشرقية التي هي عاصمة النفط العالمية، وعاصمة الصناعة الخليجية.وذكر النعيم إن دعم الغرفة للجمعية السعودية لاقتصاديات الطاقة نابعة من كوننا نشجع كل مبادرة نعتقد بعوائدها لصالح الاقتصاد الوطني من جانبه أوضح الدكتور السهلاوي ان الجمعية السعودية لاقتصاديات الطاقة تأسست بهدف توسع دائرة المعرفة في امور الطاقة وآثارها الاقتصادية بالنسبة للمملكة، وتجمع كل الطاقات العلمية والعملية في هذا المجال، فهي جمعية مهنية ومعرفية منبثقة من الجمعية العالمية لاقتصاديات الطاقة، وكان للمختصين في كل من شركة ارامكو السعودية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادون دور فاعل في تأسيس هذه الجمعية.

واضاف بأن الجمعية تعمل من اجل نقل المعرفة وتوحيد الجهود لايجاد فكر اقتصادي متطور حول مواضيع الطاقة التي تهم المملكة، خصوصا ما يتعلق بالبترول والغاز وما ينتج عنهما من منتجات، وكذلك القيام بتقديم البحوث والدراسات المتخصصة في مجال اقتصاديات الطاقة وتقديم المشورة العلمية للجهات التي يمكن ان تستفيد او تحتاج الى معرفة ودعم في مجال اقتصاديات الطاقة.

وقال السهلاوي ان خطوة غرفة الشرقية في دعم الجمعية وانشطتها، هي خطوة تحمل في طياتها رؤية بعيدة المدى، تتمثل في ادراك اهمية هذه الجمعية، واهمية المنطقة الشرقية كمركز للطاقة في المملكة، وأضاف quot; اتمنى من كافة شركات الطاقة في المملكة ان تحذو حذو غرفة الشرقية في دعم تأسيس هذه الجمعيةquot;. فالمذكرة هي بمثابة التقاء اهداف الغرفة مع الجمعية فأثمرت هذه المذكرة، والتي سوف ينتج عنها العديد من الانشطة والفعاليات.. مؤكدا على ان الجمعية تهدف بأن تكون حلقة تربط كل مراكز البحوث والشركات والجامعات ضمن منظومة واحدة لفهم الابعاد الاقتصادية للطاقة.

ونوه السهلاوي الى ان أنشطة جمعية اقتصاديات الطاقة سوف تشمل جميع انواع الطاقة، سواء الطاقة المتجددة، او الطاقة التقليدية، خاصة وان المملكة تبذل جهودا كبيرة لنقل التقنية في مجالات الطاقة المتجددة والبديلة كالطاقة الشمسية والطاقة الذرية .. مؤكدا ان انشطة الجمعية تتعدي الجانب النظري العلمي في مجال اقتصاديات الطاقة، الى العمل على تطوير استخدامات الطاقة، وتطوير خلفياتها النظرية، لذا نعمل على تنظيم برامج تدريبة. وذكر السهلاوي ان الجمعية حريصة على ان تتمثل عضويتها من جميع القطاعات، سواء القطاع الاكاديمي او قطاع الشركات، لافتاً إلى أن ضمن أنشطة الجمعية التي تعتزم إقامتها إقامة الدورات ووضع الدراسات والابحاث وتنظيم المنتديات التي تناقش مواضيع الطاقة