قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:هبط سعر اليورو الى أعلى مستوياته على الاطلاق أمام الفرنك السويسري والى أدنى مستوى في عام ونصف العام أمام الجنيه الاسترليني يوم الثلاثاء وسط مخاوف بشأن السيولة قبيل حلول أجل برنامج اعادة تمويل لمنطقة اليورو هذا الاسبوع. وارتفع سعر الين وسط تكهنات بتحويل أرباح شركات يابانية في الخارج الى داخل البلاد قبل نهاية الربع الثاني هذا الاسبوع كما أدى تراجع أسعار الاسهم الى تقويض الاقبال على الين وكذلك الدولار والفرنك السويسري كملاذات امنة.

ومما يشكل ضغوطا على اليورو المخاوف من أن البنوك سيتعين عليها يوم الخميس المقبل سداد 442 مليار يورو اقترضتها قبل عام بأسعار فائدة منخفضة للغاية في اطار جهود البنك المركزي الاوروبي لدعم السيولة. ونزل اليورو الى 1.3250 فرنك وهو أدنى مستوياته منذ اطلاق العملة الموحدة عام 1999. وبحلول الساعة 0751 بتوقيت غرينتش عاد الى مستوى 1.3290 فرنك.

ونزل اليورو نحو أربعة بالمئة أمام الفرنك السويسري منذ منتصف يونيو حزيران عندما تراجع البنك المركزي السويسري عن تعهده بمقاومة الارتفاع الزائد في قيمة العملة.وامام الاسترليني نزل اليورو الى 81.10 بنس وهو أدنى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني عام 2008 . وهبط اليورو كذلك 1.3 بالمئة خلال اليوم الى 108.20 ين. ونزل نحو نصف بالمئة الى 1.2225 دولار. وارتفع الين أمام الدولار الذي انخفض 0.8 بالمئة الى 88.60 ين.