قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية سعد الشويب أن المخطط له وصول الطاقة التكريرية لمصافي الكويت إلى مليون و 415 ألف برميل يوميا مع حلول عام 2016 حيث سيتم تخصيص ما يعادل نسبة 16 في المائة منها لإنتاج زيت الوقود البيئي لتلبية متطلبات محطات توليد الطاقة المتزايدة في الكويت.

وحول تأخير تنفيذ المؤسسة لمشروع مصفاة الصين بسبب نقص الأيدي الفنية المدربة، قال الشويب إن التأخير يرجع إلى آلية أخذ الموافقات من الجهات ذات الاختصاص في الصين إضافة إلى عدم موافقة السلطات الصينية على الموقع الذي تم اختياره في السابق نتيجة المخاوف من الأثر السلبي للمشروع على البيئة.

وبين أنه بعد العديد من الدراسات والأبحاث الجديدة وقع اختيار السلطات الصينية على موقع جديد وستبدأ خطوات التنفيذ الفعلي للمشروع بعد أخذ الموافقات اللازمة، موضحا أن المؤسسة تعمل وفق سياسة واضحة تتمثل في توطيد علاقاتها الخارجية مع العملاء والتواجد بصفة مستمرة في أسواق النفط الأكثر جاذبية في العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة بترول الكويت في تصريحات صحفية إن المؤسسة افتتحت مكاتب خارجية لها في كل من مصر وتونس وجاكرتا وباكستان واستراليا، مبينا أن هناك عددا من المشروعات التي تركز عليها المؤسسة بشكل كبير مثل مشروعات الاستكشاف في مصر التي بدأت منذ عام 1981 وبلغ عددها 11 مشروعا مما يعد قفزة نوعية في حجم مشروعات المؤسسة التي تشمل حقولا استكشافية وحقولا تحت التطوير وحقولا منتجة.

وأوضح أن مؤسسة البترول الوطنية الكويتية ستطلق العديد من المشاريع التنموية منها مشروع الوقود البيئي الذي يهدف إلى تطوير وتوسعة مصفاتي ميناء الأحمدي ومصفاة ميناء عبدالله ودعم ربطهما في مجمع تكريري متكامل يضاف إليه المصفاة الجديدة مما يعزز من مكانة الكويت في مجال التكرير.