قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: دعت رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر الاثنين في اليوم الأول من زيارتها للصين، إلى وضع منظومة ضبط دولية للنظام المالي، تطرح للمناقشة في قمة مجموعة العشرين المقبلة التي ستعقد في سيول.

وقالت رئيسة الأرجنتين في كلمة أمام جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية في بكين quot;لا بد لنا عندما نصل إلى سيول في تشرين الثاني/نوفمبر من أن نصل مع منظومة ضبط دولية في المجال الماليquot;. وأضافت quot;ومن الضروري في هذا الصدد تنظيم الجنات الضريبية أو إزالتهاquot;.

وأكدت كيرشنر اتفاقها في الرأي مع الرئيس الصيني هو جينتاو الذي أشار، كما تقول، إلى quot;نظام خفيquot; حيث quot;أنشأت البنوك وصناديق الاستثمار والمنتجات المشتقة نوعاً من نظام دولي مواز لا يسيطر عليه أحدquot;.

كما دعت كيرشنر، التي ستلتقي الثلاثاء هو جينتاو قبل توجهها الأربعاء إلى شنغهاي، إلى نظام دولي جديد مع وجود أقوى للدول الناشئة، مشيرة إلى أن مجلس الأمن وصندوق النقد الدوليين تأسسا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية العام 1945. وقالت quot;هذا العالم لم يعد قائماًquot;.

وإثر لقائها مع هو جينتاو الثلاثاء، ستشارك رئيسة الأرجنتين في توقيع سلسلة اتفاقات بين الصين وبلادها، لا سيما في مجال السكك الحديد وفقاً للصحف الأرجنتينية. كما ستسعى كيرشنر خلال زيارتها إلى الحصول من الصين على رفع القيود التي فرضتها في نيسان/أبريل على واردات زيت الصويا، الذي تعد دول أميركا الجنوبية أول مصدر عالمي له.

واستناداً إلى بعض المراقبين، فإن هذا الإجراء اتخذ رداً على قرار حكومة يسار الوسط للرئيسة كريستينا كيرشنر الحد من الواردات في بعض القطاعات دفاعاً عن الصناعة الوطنية، والعمل في أوج الأزمة الاقتصادية العالمية. وقد أدت هذه الإجراءات إلى انخفاض كبير في وارداتها من الأجهزة الكهربائية المنزلية والمنسوجات الصينية.