قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن، لشبونة: خفضت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية الثلاثاء تصنيفها للبرتغال إلى (A1)، مع توقع مستقر، قائلة إن البلد قد يحتاج تطبيق مزيد من إجراءات التقشف في ميزانية عام 2011، لتفادي مزيد من مراجعة تصنيفه الائتماني.

وأوضحت الوكالة أنها خفضت تصنيف البرتغال درجتين لتوقعات بضعف مالي في المدى المتوسط. وتوقعت استمرار ضعف النمو في البلد العضو في منطقة اليورو، ما لم تؤت إصلاحات هيكلية ثمارها في الأجل المتوسط إلى الطويل.

وأبلغ أنتوني توماس نائب رئيس مجموعة المخاطر السيادية لدى موديز رويترز اليوم الثلاثاء أن العوامل الإيجابية المحتملة في البرتغال، مثل أحكام السياسة المالية لخفض العجز والدين تطغى في الوقت الحاضر على العوامل السلبية، مثل نمو أضعف من المتوقع وارتفاع أسعار الفائدة.

أما ديفيد تينسلي الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني فاشار إلى أن quot;خفض التصنيف الائتماني للبرتغال سيلقي بظلاله على اليورو في الأمد القصير، كما إنه لا يبشّر بخير قبيل إعلان اختبارات تحمل البنوك المقرر في الأسبوع المقبلquot;.