قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: قالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل اليوم أن حل أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو يحتاج الى الصبر ولن يحدث في المستقبل القريب مجددة في الوقت ذاته رفض حكومة بلادها اعادة جدولة ديون اليونان التي تعاني من تبعات الازمة المالية.
وذكرت ميركل التي تقف على ابواب الانتخابات البرلمانية الألمانية في الـ22 من سبتمبر المقبل في تصريح صحفي في مدينة (دورتموند) quot;ان ازمة الديون لن تحل في المستقبل القريب ولكن منطقة اليورو نجحت دون شك في احداث تقدم على حلها وهذا ما يشهد له المستثمرون الدوليونquot;.
واضافت ميركل التي تنتمي الى الحزب المسيحي الديمقراطي الشريك الاكبر في الائتلاف الحكومي الألماني quot;نحتاج الى الصبر والى التمسك بمبدئنا الرامي الى حل الازمة وهو المبدء الذي يمزج بين التضامن مع الدول التي تعاني من هذه الازمة وبين مناشدتها بضرورة تحمل مسؤوليتهاquot;.
وعن ارقام النمو الاخيرة في منطقة اليورو والتي تعتبر اهم مؤشر على خروج المنطقة الاقتصادية من ازمتها قالت ان quot;النمو الطفيف الذي حققته منطقة اليورو يعتبر اشارة ايجابية على سيرنا في الاتجاه الصحيحquot;.
اما على صعيد مطالبات بعض الجهات المالية والسياسية في ألمانيا واوروبا بضرورة اعادة جدولة ديون اليونان اكدت ميركل رفضها للاقتراحات.
يذكر ان اعادة الجدولة تعني في العادة اعفاء الجهة المدانة من بعض ديونها.
وناشدت الحكومة اليونانية مواصلة جهودها التقشفية قائلة quot;اليونان مطالبة بالقيام بالمزيد ولكننا نرى انها قامت بخطوات ايجابية على طريق حل الازمةquot;.