قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت تقارير خليجية أن السعودية تحتاج لمواجهة نمو الطلب على منتجات الألبان إلى إستثمارات تقدر بـ280 مليون ريال سنوياً.

الرياض: قدرت تقارير خليجية أن إجمالي كميات الحليب ومشتقاته المستهلكة في السوق الخليجية بنحو ملياري لتر، منها 1241 مليون لتر حليب ولبن طازج تمثل نسبة 64% من إجمالي استهلاك الحليب أما الحليب طويل الاجل والبودرة فيمثل نسبة 36%، وقدرت حصة السوق السعودية في الحليب ومشتقاته بنسبة تقدر بنحو 60% من إجمالي السوق الخليجية، وبلغ معدل نمو الطلب على الحليب ومشتقاته 5% في السوق الخليجية، وذكر التقرير أن هذا النمو يتطلب ضخ المزيد من الاستثمارات المقدرة بحوالي 280 مليون ريال سنوياً.
وبلغت حصة السعودية في سوق الحليب والألبان الطازجة بنحو 56,4%، وتسيطر شركة المراعي السعودية على صناعة الحليب واللبن الطازج في السعودية والأسواق الخليجية، بينما تسيطرشركة حليب السعودية سدافكو على سوق الحليب المصنع طويل الأجل فيما تسيطر شركة نستلة على سوق حليب البودرة. واشار تقرير خليجي إلى أن شركات الألبان في السعودية تصدّر ما يتراوح 20% إلى 30% من الحليب واللبن طازج وطويل الأجل إلى الأسواق الخليجية.
وذكر تقرير المركز الدولي للمواد الغذائية أن قطاع الألبان في السعودية من أكثر القطاعات التي تشهد طلبا على منتجاتها الاستهلاكية، وتعتبر وزارة الزراعة السعودية هي مرجع شركات الألبان في النواحي الفنية، كالخدمات الصحية، والقطيع وخلافه، بينما تعد وزارة التجارة مسؤولة عن تحديد الأسعار وحماية المنافسة.
فيما تسعى اللجنة الوطنية لمنتجي الالبان بمجلس الغرف السعودية إلى تنمية وتطوير صناعة الألبان بالسعودية وتحسين الأداء في مشاريع الألبان، بالاضافة إلى الإسهام فنيا وماليا في تطوير أساليب صناعة الألبان ورفع الكفاءة الإنتاجية والتصنيعية والتسويقية ونشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع. كما تهدف اللجنة إلى العمل على تطوير إنتاج وصناعة الألبان وتحسين الأداء في المزارع والمشاريع من الناحية الإنتاجية والصحية، ودعم البرامج.
وأشار التقرير إلى صناعة الألبان تمثل قطاعاً من الصناعات الغذائية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وتعتمد صناعة منتجات الألبان على الحليب الخام الطبيعي، وتعتبر السبعينيات من القرن الماضي هي بداية التطور الذي شهدته صناعة منتجات الألبان في دول المجلس، وقد قدمت حكومات هذه الدول الدعم والحوافز، وشجعت القطاع الخاص على الاستثمار في هذه الصناعة.ويبلغ عدد مصانع منتجات الألبان الخليجية نحو 153 مصنع.