قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ذكرت وكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية الأمريكية، الثلاثاء، أن الذهب اتجه لتسجيل أكبر تراجع فى ثلاثة عقود وأول خسارة سنوية منذ عام 2000 بعدما تسبب تحسن الاقتصاد العالمى فى خفض الطلب على حماية الثروة، كما تتجه الفضة للتعرض لأسوأ أداء سنوى منذ عام 1981.وتراجعت أسعار سبائك الذهب بنسبة 28% هذا العام لتصل إلى 1200.49 دولار للأوقية فى تعاملات سنغافورة.ووفقاً لبلومبرج، فقد المستثمرون ثقتهم فى المعدن الأصفر كمخزن للقيمة بعدما دفع ارتفاع أسعار الأسهم والتحسن الاقتصادى مجلس الاحتياط الاتحادى (البنك المركزى) الأمريكى لتقليص برنامجه الشهرى لشراء السندات بقيمة 85 مليار دولار، وتراجعت أسعار الفضة بنسبة 36% إلى 4741ر19 دولار للأوقية.

وأشارت الوكالة إلى أن الأصول فى المنتجات المتداولة فى البورصات والمضمونة بالذهب تراجعت بنسبة 33 % لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2009 فى خضم مبيعات من جانب كبار رجال الأعمال الدوليين جورج سوروس وجون بولسون.ووفقاً لبيانات جمعتها بلومبرج،بلغ حجم الذهب الذى تم التخلص منه فى العام الجارى 864.8 مليون طن بما يزيد بأكثر من إجمالى تدفقاته خلال الأعوام الثلاثة الماضية.وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز الأمريكى بنسبة 29 % ويستعد لتسجيل أفضل عام له منذ 1997، بينما أشار صندوق النقد الدولى هذا الشهر إلى أن الاقتصاد الأمريكى سينمو متجاوزا التوقعات.

وقال ريك سبونر كبير المحللين لدى شركة quot;سى إم سى ماركتسquot; فى سيدنى، إنه بينما كان المستثمرون فى المنتجات المتداولة بالبورصات quot;فى السابق مصدر الطلب على الذهب،أصبحوا الآن بائعين خالصينquot;.وأضاف أن quot;المستثمرين أقلعوا عن ذلك على الأقل مؤقتا على أساس فكرة أن إجراءات تحفيز البنك المركزى يتجه لأن يتسبب فى مشكلة تضخمية فى الاقتصادات الغربية فى المستقبل المنظورquot;.وأضافت بلومبرج، أن الفضة كانت صاحبة ثانى أسوأ أداء على مؤشر التعاملات الفورية quot;إس آند بى جى إس سى آىquot; لأربع وعشرين سلعة والذى تراجع بنسبة 1.7 %،وارتفع مؤشر بورصات آسيا باستثناء اليابان quot;إم إس سى آى أول كنترى وورلدquot; بنسبة 20%، بينما ارتفع مؤشر بلومبرج للدولار بنسبة 3.4%.