قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: اتفق الأردن والعراق على تنفيذ مشاريع مشتركة لتعزيز التعاون في مجال الطاقة، لاسيما تصدير نفط العراق عبر ميناء العقبة الأردني وإمكانية إقامة مصفاة بترول ومحطة لتوليد الكهرباء في منطقة العقبة.

ووقع وزيرا الطاقة الاردني محمد حامد والعراقي عبدالكريم لعيبي في ختام اجتماعات عقدت هنا اليوم محضر اجتماع للتعاون في مجال الطاقة خاصة القطاع النفطي ضمناه مشاريع للتعاون المشترك بين البلدين.

وقال وزير الطاقة الاردني في تصريح صحافي عقب الاجتماع ان الجانبين بحثا مشروع خط انبوب نفط لتصدير النفط العراقي عبر الاراضي الاردنية من ميناء العقبة بهدف تمكين العراق من تصدير مليون برميل من نفطه يوميا وتزويد الاردن باحتياجاته من النفط الخام المقدرة بحوالى 150 الف برميل يوميا.

واضاف حامد ان الجانب العراقي اعلن في مطلع شهر أيلول/سبتمبر الماضي عن قائمة quot;الكيانات المؤهلةquot; الراغبة في الاشتراك بالمشروع، مشيرا الى ان الجانبين بحثا الموضوعات المتعلقة بزيادة كميات النفط الخام المورد للاردن وتحسين مواصفاته وزيادة كميات زيت الوقود الثقيل الذي سيورد للاردن.

واوضح ان الجانبين بحثا ايضا quot;بشكل معمقquot; في مشاريع استراتيجية بين البلدين تتعلق بالمصافي ومحطات توليد الطاقة الكهربائية والربط الكهربائي، اضافة الى التباحث حول التراكيب الجيولوجية المشتركة بين البلدين.

وبموجب اتفاقية موقعة بين البلدين، يزود العراق الاردن بحوالي عشرة الاف برميل من النفط يوميا باسعار تفضيلية تقل بمقدار 18 دولارا عن سعر النفط في السوق العالمية، كما يزود الاردن بحوالى 80 الف طن من الوقود الثقيل شهريا لاستخدامها في توليد الطاقة الكهربائية. ويبلغ اجمالي احتياجات الاردن من النفط يوميا حوالى 140 الف برميل.

وكان رئيس الوزراء الاردني عبدالله النسور قد التقى اليوم وزير النفط العراقي وبحثا مشروع انبوب النفط المنوي تنفيذه من البصرة في العراق الى ميناء العقبة والمراحل التي قطعها المشروع من حيث الدراسات والعطاءات المتوقع احالتها خلال الاشهر القليلة المقبلة.

ونقل بيان وزعته رئاسة الوزراء الاردنية عن النسور قوله ان الاردن ينظر باهتمام الى تسريع انجاز هذا المشروع الحيوي الذي سيزود المملكة بحوالى 150 الف برميل من النفط يوميا باسعار يتفق عليها الجانبان من الانبوب الذي يبلغ حجمه مليون برميل يوميا سيتم تصديرها عبر ميناء العقبة.

واكد النسور اهمية اشراك القطاع الخاص الاردني في تنفيذ المشروع، مشيرا الى دراسة امكانية ان يمتد هذا الانبوب الى جمهورية مصر العربية والبحر المتوسط. من جانبه توقع وزير النفط العراقي ان يعود المشروع بفوائد اقتصادية على الاردن والعراق، لافتا الى امكانية ان يتم انشاء مصفاة بترول ومحطة لتوليد الكهرباء في العقبة.