قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير رسمي مصري صادر أن أكثر من ثلاثة ملايين سائح زاروا منتجعات البحر الأحمر خلال العام 2013، وأن أعلى معدل للزيارة كان خلال شهر أيار/مايو، وبلغ عدد الزوار 366 ألف سائح، فيما مثَّل شهر أيلول/سبتمبر الشهر الأقل في تدفق السائحين، مسجلا وصول 93 ألف سائح فقط.
وأوضح التقرير الصادر عن إدارة السياحة بديوان عام محافظة البحر الأحمر ووزِّع على وسائل الإعلام أمس السبت، أن عدد السائحين الذين زاروا منتجعات البحر الأحمر (الغردقة، وسفاجا، والقُصير، ومرسى علم، ورأس غارب) وأقاموا بالفنادق والمنتجعات السياحية خلال العام الماضي بلغ 3.236 مليون سائح من مختلف الجنسيات.
وأشار إلى أن هناك 255 فندقاً ومنتجعاً سياحياً في البحر الاحمر تأثر بالأحداث السياسية والأمنية وتوقف بعضها عن التشغيل لمدة تصل إلى 60 يوماً، إلا أن التقرير أشاد بجهود وزير السياحة هشام زعزوع وبدعم الحكومة ووزارتي الداخلية والخارجية في إعادة الأفواج السياحية مع اقتراب أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، كما عزا بعض أسباب تحقيق هذه الأرقام في عدد السائحين، والتي تعد أقل من العام قبل الماضي، إلى إلغاء قرارات حظر السفر من بعض الدول.
وتعتمد الحكومة المصرية بشكل كبير على عائدات الحركة السياحية الوافدة حيث تمثِّل أحد أهم أربعة مصادر رئيسية للدخل القومي، غير أن تلك العائدات قلت بشكل كبير على خلفية الأوضاع الأمنية المتردية التي رافقت أحداث ثورة 25 يناير 2011 حيث وصلت تلك العائدات إلى نحو 9 مليارات دولار العام 2013 مقابل 10.9 مليار دولار خلال العام 2009.