قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دخلت السعودية رسمياً سوق الألمنيوم العالمية بعد تسليمها أول شحنة من المنتج الذي يصنع لأول مرة في البلاد إلى شركة سعودية في ظل توقعات بتلبية الطلب المتزايد على منتجات الألمنيوم في منطقة الخليج.
وقال المهندس عبد الله بصفر نائب الرئيس لوحدة الألمنيوم بشركة (معادن)، إنه تم توريد الشحنة لصالح شركة منتجات الألمنيوم المحدودة (الوبكو) لإلتزاماتها التعاقدية وقدرتها التشغيلية العالية رغم أنه لم يمض على تدشين الإنتاج سوى ثلاثة أسابيع.
وتوقعت الشركة بدء إنتاجها من الخط الإضافي لمصنع (درفلة) صفائح الألمنيوم لتطبيقات صناعة السيارات ومواد التغليف والإنشاءات في نهاية عام 2014 بطاقة إنتاجية تصل إلى 100 ألف طن.
وتهدف شركة (معادن) إلى إنتاج الألمنيوم بطاقة تصل إلى 740 ألف طن سنويا مما يعزز قدرتها على المنافسة العالمية بسبب وفرة المواد الخام، كما تهدف الشركة من خلال مشروع الألمنيوم المشترك مع (الوبكو) الذي تبلغ قيمته 10.8 مليار دولار إلى استغلال موارد السعودية من البوكسايت لإنتاج الألمنيوم في أكبر مجمع متكامل في العالم لإنتاج الألمنيوم، ومن ثم تصديره إلى الأسواق المحلية والعالمية وإلى تطوير الصناعات التحويلية المحلية.
وتشير تقارير اقتصادية إلى أن السعودية سوف تصبح أحد اللاعبين الرئيسيين في صناعة الألمنيوم العالمية بعد الانتهاء من ثلاثة مصاهر، ستنتج ما يقارب من 2.44 مليون طن متري سنويا من الألمنيوم الأولي بحلول 2016 وقدرت قيمة المشروعات الثلاثة بـ19.3 مليار دولار.
وتقدر قيمة استثمارات منطقة الخليج العربي في مشروعات الألمنيوم بنحو 17.3 مليار دولار، فيما أشارت التقديرات إلى أن إنتاج دول مجلس التعاون الخليجية من الألمنيوم سيرتفع إلى 9 ملايين طن بحلول عام 2022 مقابل 3.6 مليون طن حاليا.