: آخر تحديث
اشترتها غوغل بــ 12.5 مليار دولار في 2012

"لينوفو" تستحوذ على "موتورولا موبيليتي" بنحو 2.91 مليار دولار

اشترت غوغل وحدة quot;موتورولا موبيليتيquot; في العام 2012 بنحو 12 مليار دولار، لكنها تبيعها اليوم لشركة quot;لينوفوquot; الصينية لقاء 2 مليارات دولار، في صفقة مفاجئة.


أكدت عملاقة الإنترنت غوغل، عبر موقعها الرسمي الأربعاء، أنها توصلت إلى اتفاق مع شركة لينوفو الصينية، تستحوذ الأخيرة بموجبه على وحدة موتورولا موبيليتي، مقابل 2.91 مليار دولار، يدفع جزء منها نقدًا، والجزء الآخر على شكل أسهم.

وقبل ساعات من إتمام الصفقة، أشار تقرير لرويترز إلى أن غوغل تخطط لبيع موتورولا موبيليتي لقاء ثلاثة مليارات دولار، بينما استحوذت غوغل عليها مقابل 12.5 مليار دولار في العام 2012.

الصفقة المفاجأة
تعد وحدة موتورولا موبيليتي جزءًا من شركة موتورولا، بمحفظة غنية من براءات الاختراع المتعلقة بتقنيات الاتصالات وعتاد الهواتف النقالة، ويعود الفضل إليها في صناعة أول هاتف جوال قابل للثني في منتصف التسعينيات.

تمثل هذه الصفقة مفاجأة كبيرة للأوساط التقنية، فمن المستغرب أن تتخلى غوغل عن وحدة موتورولا موبيليتي، التي أصبحت منذ الاستحواذ عليها دعامة أساسية لنظام تشغيل أندرويد، الذي تطوره غوغل، وتسيطر من خلاله على أكثر من ثلثي سوق الهواتف الذكية عالميًا، في مواجهة منافستها آبل، ومن خلالها أيضًا أطلقت غوغل أخيرًا هاتفيها quot;موتو إكسquot; وquot;موتو جيquot; بعلامتها الخاصة quot;نيكسوسquot;.

الجدير بالذكر أن لينوفو الصينية، المتخصصة في تطوير الحواسيب الشخصية والأجهزة الذكية المحمولة، تعد من أبرز اللاعبين في سوق هواتف أندرويد وحواسيبها اللوحية في الصين، وربما تسعى لينوفو إلى أن تجد لها مكانًا في السوق الأميركية، من خلال موتورولا موبيليتي، التي تتخذ من ولاية إلينوي مقرًا لها.
nbsp;


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صالح لروحاني: لن نكون جزءا من العقوبات والسياسات المعادية لكم
  2. الولايات المتحدة تدعم استكشاف النفط في قبرص
  3. العراق يستأنف تصدير نفط كركوك عبر ميناء جيهان التركي
  4. الجزائر تشكو عجزا في موازنتها بـ 17 مليار دولار
في اقتصاد