قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أكد وزير الدولة لشؤون الإسكان الكويتي ياسر حسن أبل التزام المؤسسة العامة للرعاية السكنية بخارطة طريق تقوم على مبدأ أساسي يتمثل بتوزيع 12 ألف وحدة سكنية سنويا للسنوات العشر المقبلة لحل الأزمة الإسكانية في البلاد.وقال أبل في تصريح صحافي بمناسبة الاحتفال بيوم الإسكان العربي الذي يصادف غداً إن التحديات الحقيقية والمسؤوليات الجسيمة "التي نقف أمامها، تفرض علينا دراسة الوضع بجدية وإيجاد الحلول الواقعية ووضع خطط العمل الفعلية والتحرك بثقة من دون إضاعة الوقت والجهد بالرهانات الخاطئة".

وأضاف أن خارطة الطريق تقوم على مبدأ أساسي هو الالتزام بتوزيع 12 ألف وحدة سكنية سنويا للسنوات العشر المقبلة، إذ ستحتوي مدينة المطلاع على 21 ألف وحدة سكنية ومدينة جنوب سعد العبدالله على 40 ألف وحدة سكنية ومدينة الخيران على 35 ألف وحدة سكنية ومدينة نواف الأحمد على 52 ألف وحدة سكنية ومدينة الصابرية على 52 ألف وحدة سكنية.وذكر بتوقيع عقود تنفيذ المباني والخدمات العامة لمشاريع مدينة جابر الأحمد ومدينة صباح الأحمد ومدينة شمال غرب الصليبخات بالإضافة إلى توقيع عقد تصميم وتخطيط مدينة المطلاع.

وأوضح أن كل المشاريع أصبحت قابلة للتنفيذ في ظل توافر الأراضي المحررة الكافية لبناء ما يقارب من 200 ألف وحدة سكنية، بالإضافة الى إقرار التعديلات الجديدة على قانون الإسكان بفضل التعاون البنّاء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.ولفت الى أن تنفيذ هذه الخطة سيساعد في معالجة مواطن الخلل التي ساهمت في تفاقم القضية الإسكانية وعرقلة حلولها ويمكن تلخيص تلك المعالجات من خلال إيجاد سوق عقارية مستقرة.وأوضح انه من خلال الالتزام بتوزيع 12 ألف وحدة سكنية سنويا، سينتظم انخفاض عدد طلبات الانتظار، ما سيؤدي إلى انخفاض أو استقرار أسعار العقارات السكنية في الدولة وبالتالي الى تيسير عملية الشراء المباشر من الأسواق لمعالجة الخلل بطريقة مزدوجة.