قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس:&هددت شركة نوبل انرجي الاميركية للطاقة باللجوء الى التحكيم الدولي ضد اسرائيل بسبب صفقة الغاز المتوقفة والخاصة باستخراج الغاز قبالة سواحل اسرائيل في المتوسط، بحسب ما افاد الاعلام المحلي الخميس.&
&
ووجه كبار المدراء في الشركة الاميركية هذا الانذار بشان مستقبل العمل في تطوير حقل ليفياثان، اكبر حقول الغاز في البحر المتوسط على مسافة 130 كلم قبالة سواحل حيفا، في اجتماع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو هذا الاسبوع، بحسب صحيفة معاريف.&
&
وقالت الصحيفة ان الشركة ستلجأ الى التحكيم الدولي اذا لم يبدأ العمل على تطبيق اتفاق اطار مع اسرائيل يرسي معايير تطوير حقل ليفياثان، اضافة الى عدد اخر من القضايا "في المستقبل القريب".&
&
ورفض مكتب نتانياهو التعليق على ذلك عند اتصال وكالة فرانس برس به.&
والشهر الماضي صادقت الحكومة الاسرائيلية على اتفاق مهم مع كونسورسيوم يشمل شركة نوبل انرجي الاميركية لاستخراج الغاز قبالة سواحل اسرائيل في المتوسط.&
&
ويتوقع ان يعود الاتفاق على الحكومة بعائدات جديدة ويعزز موقع اسرائيل الاستراتيجي في المنطقة في حال بدأت بتصدير الغاز.&
وتستثمر نوبل انرجي ومجموعة ديليك منذ 2013 حقل تمار للغاز الواقع على مسافة 80 كلم قبالة مدينة حيفا. كما تتعاونان في تطوير حقل ليفياثان اكبر حقول الغاز في البحر المتوسط على مسافة 130 كلم قبالة سواحل حيفا.
&
وحاول نتانياهو تفعيل الاتفاق الاطار، الا انه واجه معارضة جهات اعتبرت ان الصفقة هي لصالح شركات الطاقة. ولم تعلن شركة نوبل صراحة في بيان اصدرته الخميس نيتها اللجوء الى التحكيم، الا انها قالت انها ستفعل كل ما يلزم لحماية استثمارها.&
وجاء في البيان "لقد صادقت الحكومة الاسرائيلية بغالبية ساحقة على الاطار التنظيمي".&
&
واضافت "على حكومة اسرائيل الالتزام بالاطار المتفق عليه بدون تاخير. وتبقى شركة نوبل للطاقة مستعدة تماما لاتخاذ الاجراءات الضرورية لحماية قيمة اصولها".&
&