قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يحضر رئيس مجلس الدولة الصيني قمة منتدى دافوس الاقتصادية العالمية، التي تنعقد في داليان الصينية، والتي يبحث المشاركون فيها عن سبيل مبتكر نحو النمو.

الرياض: أعلنت هوا تشون يينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، الجمعة أن لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني، سيحضر قمة منتدى دافوس التاسع، التي ستعقد يومي 9 و10 أيلول (سبتمبر) الجاري في مدينة داليان، شمال شرقي الصين.
&
وقالت هوا في مؤتمر صحفي إن لي سيلقي خطابًا في حفل افتتاح المنتدى السنوي، أو اجتماع القادة الجدد 2015 للمنتدى الاقتصادي العالمي كما يطلق عليه، الذي يقام في داليان وتيانجين بالتعاقب، ويحضره 1700 مشارك من 90 دولة.
&
لقاء محوري
&
يعد هذا الاجتماع من منتدى دافوس الاقتصادي لقاءً عالميًا محور الابتكار والعلم والتقنية، بالتعاون مع جمهورية الصين الشعبية، وبرعاية اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح، تحت عنوان "سبيل جديد نحو النمو".
&
يركز اجتماع هذا العام على نقاط ستة، هي العلوم التحويلية والتعثر الصناعي ونقض الوضوح الاقتصادي والجاذب الصيني والحدود البيئية والموارد البشرية.
&
وفي تعليقه على دور الابتكار في العالم سريع التغير، قال ديفيد أيكمان، المدير التنفيذي الممثل للصين الكبرى والعضو المنتدب في المنتدى الاقتصادي العالمي، إن أهمية الابتكارات حاسمة لمستقبل العالم، "فإذا تم تسخيرها بشكل صحيح، يمكنها أن تساعد في النمو الانتاجي المستديم إلى العالم، مع تخفيف المخاطر المتمثلة في التغير المناخي". أضاف: "المسألة تتطلب التفكير في طرق جديدة، مثل تخفيف الآثار السلبية للأتمتة والذكاء الاصطناعي، ومثل هذا النقاش حاسم لتحقيق ازدهار الصين في المستقبل".
&
خير عميم
&
وتعليقًا على شعار الاجتماع، قال ليانغ لينشونغ، نائب المدير العام وفي اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح بالصين: "يعكس موضوع الاجتماع الاهتمام المشترك للمنتدى والمجتمع الدوليين حول تنشيط النمو الاقتصادي، فالحكومة الصينية ترغب في إيصال رسالة للعالم مفادها أن تظل الأسس الاقتصادية العامة في الصين صحية، وتلتزم الحكومة الإصلاح الموجهة نحو السوق الاقتصادي، وبذل الجهود لتعزيز الابتكار من أجل دفع عجلة التنمية، والاستمرار في دعم سياسة فتح الأبواب أمام التعاون المربح والمنفعة المتبادلة".
&
أضاف: "للصين امكانات اقتصادية هائلة وآفاق واسعة، ونموها يجلب المزيد من الفرص لدول أخرى".
&