قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: انخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) الى اقل من 31 دولارا، ادنى مستوى له منذ 12 عاما، في المبادلات الالكترونية في آسيا صباح الثلاثاء، بسبب العرض المفرط والطلب الضعيف.
&
وخسر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم شباط/فبراير 45 سنتا، ليصل الى 30,96 دولارا. &اما سعر برميل البرنت النفط المرجعي الاوروبي تسليم شباط/فبراير ايضا فقد خسر 47 سنتا ليصل الى 31,08 دولارا.
&
وكانت اسعار النفط تراجعت بنسبة عشرة بالمئة في الاسبوع الماضي، بينما يشعر المستثمرون بالقلق من الفائض في العرض وضعف اقتصاد الصين اول بلد مستهلك للنفط في العالم.
&
والنفط مسعر بالدولار، لذلك اي ارتفاع في سعر العملة الاميركية يجعل النفط اغلى ثمنا على المستثمرين، الذين يتعاملون بعملات اضعف، مما يؤدي الى الحد من العرض.
&
وقال دانيال انغ الخبير في مجموعة فيليب فيتشرز ان "هذا الهبوط في الاسعار ناجم بشكل اساسي من ارتفاع سعر الدولار"، مشيرا الى انه لا يتوقع ان ينخفض سعر النفط عن ثلاثين دولارا.
&
من جهة اخرى، ينتظر المستثمرون وصول الخام الايراني الى السوق بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران بموجب الاتفاق النووي التاريخي الذي وقع في العام الماضي. وسيؤدي ذلك الى ضخ مليون برميل اضافي من النفط يوميا في سوق تعاني من عرض مفرط اصلا.
&
وقال ريك سبونر المحلل لدى مجموعة "سي ام سي ماركيتس" في سيدني ان "المستثمرين يستبقون اشهرًا معقدة بالنسبة الى النفط مع زيادة الصادرات الايرانية". واضاف "عند هذا المستوى من الاسعار ستكون هناك قرارات بخفض الانتاج على الارجح، ولكن ليس قبل اشهر".