قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعافت بورصات الخليج في تعاملات يوم الثلاثاء، مع استقرار أسواق النفط والأسهم العالمية. وكسبت السوق السعودية، الأكبر عربيًا، 3.2 بالمئة وارتفعت عن مستوى 5700 نقطة، مع نتائج ايجابية للقطاعات الـ 15 المدرجة.

بيروت: شهدت أسواق المال في الدول الخليجية تحسنا ملموسا الثلاثاء، تماشيا مع ارتفاع مؤشرات الاسهم عالميا وارتفاع طفيف في أسعار النفط، وهو ما شجع المستثمرين المحليين على شراء أسهم قيادية بقيم مغرية.

وقادت سوق الاسهم القطرية عملية التحسن اليوم، بعد أيام من الخسائر في الاسواق الخليجية السبع نتيجة تواصل الانخفاض في أسعار النفط ورفع العقوبات الاقتصادية عن ايران، والتوقعات للاقتصاد العالمي.

وارتفع مؤشر الاسهم في قطر 5.5 بالمئة، وبقي ما دون 8900 نقطة.

اما السوق السعودية، وهي الاكبر عربيا، فكسبت 3.2 بالمئة وارتفعت عن مستوى 5700 نقطة، مع نتائج ايجابية للقطاعات الـ 15 المدرجة.

اما سوق دبي، فكسبت 3.3 بالمئة الا انها بقيت ما دون مستوى 2800 نقطة، مدفوعة بمكاسب لسهم شركة اعمار العقارية (ارتفع سعره بنسبة 5.5 بالمئة)، وشركة "ارابتك" (10.4 بالمئة).

وارتفع مؤشر السوق في ابو ظبي 2.5 بالمئة، والكويت 0.6 بالمئة.

وفي حين حافظت سوق عمان على توازنها، كانت سوق البحرين الوحيدة التي سجلت خسائر اليوم، بتراجع بلغ 1.7 بالمئة.
&