قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعلنت شركة الطيران الالمانية "لوفتهانزا" الاثنين عن الغاء 1700 رحلة الثلاثاء والاربعاء بسبب اضراب الطيارين. وقالت في بيان ان 180 الف راكب سيتأثرون بحركة الالغاء هذه.

وبعد يومين من التوقف الاحد والاثنين، اعلنت نقابلة الطيارين مساء الاحد انها ستستأنف حركة الاضراب التي بدأتها الاربعاء الماضي اعتبارا من الثلاثاء بسبب عدم التوصل الى اتفاق في المفاوضات حول دفع الرواتب.

وقال ناطق باسم الشركة لوكالة فرانس برس ان اجراء اطلق لدى محكمة العمل في ميونيخ (جنوب) لمنع الاضراب. وفي الاسبوع الماضي قدمت المجموعة طلبا مماثلا لدى محكمة العمل في فرانكفورت (غرب) التي رفضته ورفضت ايضا طعنها في هذا القرار.

والثلاثاء ستكون الرحلات الداخلية الاكثر تأثرا بحركة الاضراب والاربعاء الرحلات المتوسطة والطويلة كما اوضحت لوفتهانزا.

ومنذ الاربعاء الماضي، تأثر اكثر من 525 الف راكب من الاضطراب في حركة الطيران، ولم يتسن تأمين 4461 رحلة مع احتساب الرحلات التي كانت مقررة يومي الثلاثاء والاربعاء.

وهي حركة الاضراب الـ14 لطياري لوفتهانزا مذ ربيع 2014. والخلاف بين الشركة والطيارين يتعلق بمفاوضات حول الرواتب وقد وصلت الى طريق مسدود.

وتقول النقابة ان الطيارين لم يتلقوا اية زيادات على رواتبهم منذ اكثر من خمس سنوات، فيما تحقق الشركة ارباحا، وتطالب بزيادة بنسبة 3.66% مع مفعول رجعي، وهي اعلى بكثير من الـ2,5% التي اقترحتها الادارة لحوالى 5400 طيار يعملون لدى لوفتهانزا وفرعها للشحن و"جيرمان وينغز". وترفض لوفتهانزا بشكل قاطع ذلك، مؤكدة ان اجور طياريها اعلى بكثير من اجور طياري الشركات المنافسة.