قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعلنت مجموعة "سيمنس" العملاقة الالمانية للصناعات الاربعاء عن توقيع اتفاق شراكة واسع مع مجموعة "مابنا" الايرانية للمساهمة في تحديث البنى التحتية في قطاع الطاقة الايراني.

ووقعت الشركتان مذكرة تفاهم "لوضع خطة طريق مشتركة لتوسيع وتحديث نظام الطاقة والكهرباء الايراني بشكل كامل".

وفي اطار الاتفاق ستحصل المجموعة الايرانية على المهارة التكنولوجية لتصنيع توربينات سيمنس التي تعمل بالغاز في ايران، كما سيتعاون الطرفان في تسليم اكثر من 20 توربينة تعمل بالغاز ومولدات للمحطات الكهربائية خلال العشر سنوات المقبلة.

وقالت الشركة الالمانية في بيانها "في اطار المشروع الاول بموجب اتفاق الترخيص، وقعت الشركتان عقدا يتعلق بمحطة بندر عباس للكهرباء بحيث تزودها شركة سيمنس بتوربين ومولد من فئة "ف" يعملان بالغاز. وسيتم شحن اول وحدة الى ايران قريبا".

وقال الرئيس التنفيذي للشركة جو كايسر "بهذه الاتفاقيات المهمة فاننا نعيد الشراكة الطويلة الامد في مجال الطاقة بين مابنا وسينمس".

وقال ان الشركة الالمانية العملاقة "ستساعد الشعب الايراني على تطوير نظام كهرباء مستدام وعصري بتكلفة معقولة لدعم التطور الاقتصادي والاجتماعي للبلاد".

وتم توقيع العقود ومذكرة التفاهم بحضور جو كايسر، والرئيس التنفيذي لشركة مابنا عباس علي ابادي، وشهد على التوقيع وزير الاقتصاد الالماني سيغمار غابرييل ووزير الطاقة الايراني حميد تشيتشيان.

وقالت سيمنس انها تعمل في ايران منذ 1868. لكنها خفضت انشطتها بسبب العقوبات الاقتصادية على طهران والتي رفعت في مطلع السنة عقب التوقيع على اتفاق بشان برنامجها النووي في تموز/يوليو 2015.
&