قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: اعلنت مجموعة "لوفتهانزا" الالمانية الثلاثاء انها تتوقع ان يكون النصف الثاني من العام الحالي صعبا" بسبب التهديدات الارهابية التي تؤثر خصوصًا على الرحلات البعيدة.

وقال مدير المجموعة كارستن سبور بمناسبة نشر التقري المالي الفصلي "على قطاعنا ان يستعد لفصل ثان صعب". في وقت لاحق قالت المديرة المالية سيمون ميني في مؤتمر عبر الهاتف "ان الهجمات الارهابية في اوروبا وايضًا الاوضاع السياسية والاقتصادية غير المستقرة تؤثر على الملاحة الجوية". واوضحت ان "الحجوزات للرحلات الطويلة الى اوروبا خصوصا تراجعت".

ولم تعد المجموعة - التي تملك لوفتهانزا وسويس واوستريان ايرلاينز ويورووينغز - تتوقع زيادة في امكاناتها إلا بـ5,4% لمجمل العام 2016 مقابل توقعات سابقة بـ6%.

وكانت المجموعة نشرت في نهاية يوليو هذه التوقعات الجديدة التي اعيد تصحيحها وخفضها مقارنة مع تلك السابقة. واضافة الى الاوضاع الجيوسياسية غير المستقرة تخضع لوفتهانزا لـ"ضغوط كبيرة على اسعار" البطاقات.

ولوفتهانزا على غرار شركات الطيران التقليدية الاخرى تواجه منافسة متزايدة من الشركات المنخفضة السعر وشركات طيران الخليج التي تنافسها في مجال الرحلات البعيدة.

ولوفتهانزا ليست شركة الطيران الوحيدة التي تاثرت جراء التهديدات الارهابية. واعلنت شركة ايزيجت البريطانية للرحلات المنخفضة السعر اخيرا عن تراجع رقم اعمالها في الربيع محذرة من موسم صيف صعب، شأنها في ذلك شأن شركة راين اير الايرلندية.