قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: افادت دراسة نشرتها مؤسسة خاصة السبت ان كلفة السلة الغذائية المتوسطة للمستهلك الفنزويلي ارتفعت بنسبة 433,6 بالمئة في 2016 ما يعكس التضخم الهائل في بلد يشهد ازمة اقتصادية وسياسية خطيرة.

وقالت الدراسة التي اجراها "مركز التوثيق والتحليل الاجتماعي للاتحاد الفنزويلي للتعليم" (سينداس-اف في ام) ان "المعدل السنوي الذي يغطي الفترة من ديسمبر 2015 الى ديسمبر 2016 هو 433,9 بالمئة".

وفي ديسمبر 2016، بلغ معدل كلفة السلة الغذائية 743596,88 بوليفار، اي حوالى 1096 دولار باعلى سعر رسمي. وبما ان البنك المركزي الفنزويلي لم يعد ينشر ارقام حول التضخم، تشكل تلك التي يصدرها هذا المركز الخاص مرجعا شبه رسمي.

وقال المركز ان الارتفاع الكبير لاسعار المواد الاساسية من مواد غذائية والبسة وغيرها، يرافقه نقص يطال خصوصًا لحوم الابقاء والسكر والارز والزيت والطحين والخبز.

تشهد فنزويلا منذ اشهر ازمة اقتصادية خطيرة مرتبطة بانخفاض اسعار النفط الذي ادى الى هذا التضخم الهائل الذي قدر صندوق النقد الدولي نسبته بـ475 بالمئة في 2016.