قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استعرض العاهل السعودي الملك سلمان ورئيس فنزويلا نيكولاس مادورو موروس سبل التعاون المشترك من&أجل استقرار الأسواق البترولية.
&
إيلاف من الرياض: عقد العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس نيكولاس مادورو موروس رئيس فنزويلا جلسة مباحثات، مساء اليوم الأحد، تم خلالها استعراض مجالات التعاون الثنائي بين البلدين وآخر المستجدات بما في ذلك التعاون من أجل استقرار الأسواق البترولية.
&
وقد استقبل الملك سلمان رئيس فنزويلا -الذي يقوم بزيارة رسمية للملكة- حيث رحب العاهل السعودي بالرئيس الفنزولي والوفد المرافق له في المملكة، فيما أعرب موروس عن سعادته بزيارة المملكة.&
&
وفي سياق متصل بحث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية مع رئيس فنزويلا سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات خاصة ما يتعلق بتعزيز التعاون في المجال الأمني لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب.
&
كما جرى خلال اللقاء استعراض آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والجهود المبذولة تجاهها وموقف البلدين منها.
&
حضر الاستقبال والمباحثات، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الثقافة والإعلام بالإنابة الدكتور عصام بن سعيد، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار مدني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى فنزويلا جمال ناصف.
&
كما حضر من الجانب الفنزويلي، المناضلة الأولى في الحكومة الفنزولية حرم الرئيس سيليا فلوريس، ووزير السلطة الشعبية للصناعة والتجارة كارلوس فاريا، ووزيرة الخارجية الدكتورة ديلسي رودريغيز، ووزيرة السلطة الشعبية لمكتب الرئاسة ومتابعة شؤون الحكومة الأدميرال كارمن ميلينديز ووزير الطاقة والبترول رئيس شركة النفط الفنزويلية الوطنية أولوخيو بينو، ووزير السلطة الشعبية للاتصالات والمعلومات ايرنستو بولخاك، وسفير فنزويلا لدى المملكة خوسيبا أتشوتيغي.
&
أسعار عادلة
هذا ويقوم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو منذ الخميس بزيارة إلى الشرق الأوسط في إطار جولة تستغرق أربعة أيام وتهدف إلى “تعزيز” الاتفاقات المبرمة بين الدول المنتجة للنفط لتحقيق استقرار في أسعار النفط الخام.
&
ونقل التلفزيون الرسمي عن مادورو قوله “أنا ذاهب إلى الشرق الأوسط في جولة لتعزيز الاتفاق بين الدول المنتجة للنفط، بهدف (التوصل) إلى أسعار عادلة”.
&
وأشار الرئيس الاشتراكي الذي تعتمد بلاده اعتمادا كبيرا على النفط وتشهد أزمة سياسية واقتصادية حادة، إلى أنه سيجتمع مع “رؤساء عدد من الدول” التي لم يحددها، وتأمل فنزويلا التي تعتبر أن أسعار النفط الخام لا تزال منخفضة للغاية، في إقامة تحالف بين البلدان الأعضاء في منظمة أوبك وغيرها من البلدان المنتجة للنفط من خارج المنظمة.