قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أظهرت بيانات من وكالة الموارد الطبيعية والطاقة اليابانية يوم الجمعة أن السعودية والإمارات امتلكتا معا نحو 13.8 مليون برميل من النفط الخام في نهاية أكتوبر ضمن المخزونات اليابانية شبه الوطنية وذلك بزيادة 2.2 مليون برميل عن الشهر السابق.

وتقرض الحكومة اليابانية سعة تخزين الخام مجانا لأرامكو السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) بما يسمح للشركتين الوطنيتين بتخزين ما يصل إلى 14.47 مليون برميل.

ولا يوجد تفصيل لعدد البراميل العائدة لكل من الشركتين. 

وتساعد طاقة التخزين الإضافية السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، في سعيها للاحتفاظ بعملاء في شمال آسيا وسط تخمة عالمية وأسعار منخفضة نسبياً.

ومقابل التخزين المجاني في أوكيناوا في الجنوب يكون لليابان الأولوية في السحب من المخزونات في حال الطوارئ.

واليابان أكبر سوق للخام السعودي، ولكن الخام في أوكيناوا يجري توريده إلى الصين وكوريا الجنوبية أيضاً وغيرهما. وتخزن «أرامكو» الخام في أوكيناوا منذ أوائل 2011 من دون مقابل.

ولدى اليابان اتفاق تخزين مماثل مع (أدنوك)، تستطيع الشركة الإماراتية بموجبها تخزين 6.29 مليون برميل في منفذ كيري النفطي في كاجوشيما بجنوب اليابان.

وتتعامل اليابان مع مخزونات نفط «أرامكو» و«أدنوك» باعتبارها مخزونات شبه حكومية تشكل نصف الكميات في الاحتياطات الاستراتيجية الوطنية للنفط في البلاد.

وينبغي أن تملأ «أرامكو» و«أدنوك» نصف السعة التخزينية على الأقل طوال الوقت.